كنوز ميديا / اقتصاد

كشف المستشار الاقتصادي والمالي لرئيس الوزراء، مظهر محمد صالح، اليوم الخميس، عن دائرة تشاور واسعة لمواجهة الامور الطارئة كأزمة الغذاء العالمية.

وقال صالح، في تصريح للصحيفة الرسمية واطلعت عليه كنوز ميديا “، حالياً هناك دائرة تشــاور واســعة وتنسيق بين مجلس النواب والسلطة التنفيذية بشأن الأمور الطارئة كمواجهة أزمة الغذاء العالمية لأنها مسائل وطنية كبرى.

وأوضح ، أنه “لا بد أن يكــون فــي كل موازنــة (أبــواب طــوارئ) لأنها من ضمــن قانــون الإدارة المالية وتســمى احتياط الطــوارئ لأغــراض المصروفات الطارئــة”، مبيناً أنَّ “مــن صلاحيــة رئيس الوزراء ومجلــس الوزراء حصــراً التصــرف بهــا ضمــن أبــواب الصــرف للقضايــا الطارئــة كأزمــة الميــاه أو الفيضانات أوغيرها”.

وأضــاف أنَّ “مواجهــة أولويــات مثل أزمــة الغذاء العالميــة والفقــر في البــلاد، تكون باتخــاذ حزمة من الإجراءات”، مشــيراً إلى أنه “إذا احتاجت هذه الفقرات تغطية مالية فإنَّ البرلمان هو الذي يغطيها قانونياً بقرار يســمح للحكومــة بالتصرف وبعدها تكون جزءاً من الموازنة العامة، أو يكون لها تشــريع قانــون خاص كما حصل في قانــون الاقتراض قبلَّ سنتين”.

وبين صالح، أنَّ “قانــون الإدارة الماليــة ينــص على أن {الحكومــة الحالية تصــرف 12/1 من المصروفات الفعلية الجارية من الموازنة الســابقة وإذا ما أريد صــرف أكثر من هذا يكون خارج القانون بتشــريع خاص لأي برامج مستعجلة أو استثنائية}”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here