كنوز ميديا / سياسي

تلقى زعيم التيار الصدري ، مقتدى الصدر، اتصالاً هاتفياً من رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، حول إعلان الكتلة الأكثر عدداً.

وخلال الاتصال تبادلا التهاني حول إعلان الكتلة الأكثر عدداً (إنقاذ وطن)، وإعلان مرشّحي رئاسة الجمهورية، ورئاسة مجلس الوزراء.

وبحسب بيان المكتب الإعلامي لزعيم التيار الصدري، فقد أجرى الصدر اتصالاً هاتفياً مع كل من “رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ورئيس تحالف السيادة خميس الخنجر، مباركاً لهما هذا الإنجاز الوطني”.

يشار إلى أن رئيس الكتلة الصدرية، حسن العذاري، أعلن ترشيح تحالف إنقاذ الوطن الأكثر عدداً، ريبر احمد، لمنصب رئيس الجمهورية، ومحمد جعفر الصدر، لمنصب رئيس مجلس الوزراء.

وقال رئيس الكتلة الصدرية حسن العذاري في مؤتمر صحفي، الأربعاء (23 آذار 2022)، إن “تحالف إنقاذ الوطن الأكثر عدداً، يرشح ربير احمد لمنصب رئيس الجمهورية، ومحمد جعفر الصدر لمنصب رئاسة الوزراء”.

وأضاف أن “تحالف الوطن ماضٍ نحو تشكيل حكومة الأغلبية الوطنية، متعهدين بإكمال المسيرة الإصلاحية”، مؤكداً “تشكيل الكتلة الأكبر عبر تحالف إنقاذ الوطن”.

وتعهّد تحالف الوطن على “خدمة الشعب عبر برنامج حكومي واضح وشفاف، بما يضمن كرامة الشعب وهيبته واستقلاله، دون تدخلات خارجية، ليسود القانون بعيداً عن العنف وتحت راية الوطن، وجيش موحد”.

من جانبه أكد زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، أن إعلان الكتلة الأكبر ومرشحي الرئاسة ومجلس الوزراء إنجاز مهم لإنقاذ الوطن.

وفي تغريدة للصدر، قال فيها: “إذ أبارك للشعب العراقي إعلان الكتلة الأكبر عدداً والإعلان عن مرشحي رئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس الوزراء من خلال (الفضاء الوطني)، فإنني اعد ذلك إنجازاً فريداً ومهماً لإنقاذ الوطن، متمنياً إتمام تشكيل حكومة اغلبية وطنية بلا تسويف وتأخير”.

واضاف: “كل أملي أن تكون حكومة قادرة على النهوض بالواقع المرير وببرنامج حكومي واضح، وبسقوف زمنية يرتضيها الشعب، وسوف لن أبقى مكتوف الأيدي إذا ما تكررت المأساة، وإن كان ذلك ممن ينتمي لي، فضلاً عن غيرهم، فإنني مع الشعب فقط، لأارضي ربي وضميري، ولن احيد عن الإصلاح وهيبة الوطن”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here