كنوز ميديا / سياسي

عد النائب عن الكتلة الصدرية، حيدر الخفاجي، ما حدث خلال جلسة مجلس النواب بأنه “انتصار مؤزر لكل وطني”.

وقال الخفاجي في بيان، إن “ما حصل اليوم هو انتصار مؤزر لكل وطني، اذ يكفي ان الاحزاب التي كانت تحتكر منصبي رئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس الوزراء بأغلبية برلمانية ساحقة وبدعم دولي (مشروط)، باتت اليوم تحتفل لتحقيقها مجرد (ثلث معطل)!”.

وأضاف، أن “هذا الثلث لا زال آني وقلق الى حد بعيد، حيث تشكل منه ما تسمى بالقوى الشيعية (اقل من نصف) العدد الكلي، فيما يكمل باقي العدد احزاب سنية وكردية لا زالت تفاوض نظيراتها المكوناتية من اجل استحقاقات اللجان وتفصيلات ما بعد الحكومة، واحزاب اخرى صغيرة ونواب مستقلون، تمت استمالتهم بطرق (…..)”.

وأتم الخفاجي، أن “النصر يتكرس في ان مشروع رفض المحاصصة والطائفية السياسية واحياء دور المعارضة البرلمانية الذي قاده الصدر قد بات هو السائد والمهاجم، فيما انحسر مشروع المحاصصة و التدخل الخارجي الذي كان الآمر الناهي في تشكيل الحكومات، وانحشر في خانة (ثلث) سيتداعى ويتفكك في غضون ايام”.

وقررت رئاسة مجلس النواب،رفع الجلسة المخصصة لانتخاب رئيس الجمهورية إلى يوم الأربعاء المقبل، لعدم تحقيق النصاب القانوني المخصص لهذه الجلسة وهو (220) نائباً، في حين أن الجلسة حضرها فقط 202 نواب.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here