كنوز مدييا / دولي

أعلنت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس، أن العقوبات التي فرضتها لندن على روسيا بعد غزوها أوكرانيا قد ترفع إذا وافقت موسكو على وقف كامل لإطلاق النار وسحبت قواتها.
وقالت تراس في مقابلة طويلة، إن على الكرملين أن يتعهد أيضا بعدم ارتكاب أي عدوان آخر ضد أوكرانيا حتى يتم رفع العقوبات المفروضة على مئات الشخصيات والكيانات الروسية.

وعلى غرار دول غربية أخرى، فرضت المملكة المتحدة عقوبات على أكثر من ألف فرد وشركة روسية أو بيلاروسية في الأسابيع الأخيرة. وآخر دفعة من العقوبات كانت قبل يومين.

وأوضحت تراس لصحيفة صنداي تلغراف أن “العقوبات لا يمكن رفعها إلا بوقف كامل لإطلاق النار وانسحاب (القوات)، ولكن أيضا مع الالتزام بعدم ارتكاب مزيد من العدوان” ضد أوكرانيا، مشيرة إلى أنه يمكن إعادة فرض هذه العقوبات في حال شن هجوم جديد.

وكان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أشار إلى أن العقوبات على روسيا “ليست مصممة لتكون دائمة” وقال إنها يمكن أن تزول إذا غيرت موسكو موقفها.

كما أشارت الوزيرة البريطانية إلى أنها أنشأت وحدة متخصصة في المفاوضات داخل وزارتها لمساعدة أوكرانيا في محادثاتها مع روسيا. لكنها حذرت من أنها لن تكون مفيدة إلا إذا كان “الروس جادين” في استعدادهم للتفاوض.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here