كنوز ميديا / سياسي

عد سياسيون وخبراء قانون ومحللون، تصريح رئيس حكومة الإقليم مسرور بارزاني بشأن إمكانية تصدير الطاقة الى أوروبا، بانه مخالفة دستورية ويضرب القانون والحكومة المركزية عرض الحائط، ويجدد طموحات الانفصال عن العراق.

واعتبر الخبير القانوني علي التميمي، الثلاثاء 29 اذار 2022، تصريح بارزاني، بانه مخالفة دستورية ويحاسب عليها القانون.

وقال التميمي ان قرار المحكمة الاتحادية الأخير كان صريحا وواضحا بشأن تصدير المنتجات النفطية في الإقليم، حيث قالت المحكمة ان كل التصدير يجب ان يحول على شركة سومو الرسمية ولا يجوز لإقليم كردستان بتصدير أي شيء من واردات النفط ومشتقاته.

وأوضح التميمي ان قرار المحكمة الأخير عطل العمل بقانون رقم 22 لسنة 2007 (النفط والغاز في إقليم كردستان) لأنه يتيح تصدير النفط من الإقليم الى خارجه.

وأشار الى ان العراق بلد فيدرالي وليس كونفيدرالي يعني ان الإقليم جزء من العراق وليس دولة مستقلة ومن المفترض الا تقبل باقي الدول ان تأخذ واردات من انصاف أو أجزاء الدول.

واعتبر عضو تحالف الفتح محمود الحياني، الاثنين 28 اذار 2022، حديث رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني عن تصدير الطاقة إلى أوروبا بأنه ضرب الحكومة المركزية والدستور العراقي عرض الحائط.

وقال الحياني إن إقليم كردستان مستمر في التجاوز على حكومة المركز وخاصة بعد إصدار المحكمة الاتحادية لقرار إلزام الإقليم بتسليم إيرادات النفط والغاز إلى بغداد، مبينا أن هذا التعامل مع المركز مرفوض دستوريا وقانونيا.

وأكد المحلل السياسي صباح العكيلي على أن حديث مسرور بارزاني بشأن تصدير الطاقة إلى أوروبا، يؤكد تمسك الأكراد بطموح الاستقلال عن الدولة العراقية.

وكان رئيس وزراء اقليم كردستان مسرور بارزاني قد تحدث، في وقت سابق من اليوم، عن نية الإقليم تعويض نقص الطاقة في أوروبا.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here