كنوز ميديا / دولي

كشفت وزارة الدفاع الروسية عن أسماء عدد من الشخصيات، قالت إنهم لعبوا دورا ملموسا في الأنشطة البيولوجية العسكرية التي تتهم موسكو الولايات المتحدة بممارستها في أراضي أوكرانيا.
وصرح قائد قوات الدفاع الإشعاعي والكيميائي والبيولوجي في الجيش الروسي، إيغور كيريلوف، أثناء إحاطة صحفية قدمها اليوم الخميس: “بات بإمكاننا اليوم كشف أسماء مسؤولين شاركوا في تطوير مكونات لأسلحة بيولوجية في أوكرانيا”.
وفيما يلي المعلومات عن هؤلاء المسؤولين الذين تم كشف أسمائهم، وفقا للمعطيات المنشورة من قبل وزارة الدفاع:
روبرت بوب
يعد روبرت بوب، وفقا لبيانات الوزارة، من الشخصيات الرئيسية في الأنشطة الأمريكية المذكورة، وهو كان في ذلك الحين موظفا في وكالة الدفاع المعنية بخفض التهديدات (DTRA) التابعة للبنتاغون ومديرا لـ”برنامج العمل الجماعي لخفض المخاطر” الذي استهدف، حسب الوزارة، جر الجمهوريات السابقة للاتحاد السوفيتي إلى أنشطة بيولوجية عسكرية.
ولفتت الوزارة إلى أن بوب هو من تقدم بمبادرة إنشاء مخزون أحياء دقيقة ذات الخطورة القصوى في كييف، مشيرة إلى أنه في رسالة (نشرتها الوزارة) إلى وزيرة الصحة الأوكرانية أوليانا سوبرون (التي تحمل الجنسية الأمريكية) ثمن جهودها خصوصا فيما يتعلق بمنح الخبراء الأمريكيين الوصول إلى المواقع البيولوجية داخل البلاد وبدء العمل على إنشاء المخزون المذكور.
وحسب بيانات الوزارة، تم إخراج كافة المواد البيولوجية الممرضة من هذا المخزون إلى الولايات المتحدة عبر أوديسا في فبراير 2022.
جوانا وينترول
كانت مديرة مكتب DTRA في أوكرانيا، جوانيا وينترول، وفقا لبيانات وزارة الدفاع الروسية، تشرف على تنسيق عمل مشاريع البنتاغون البيولوجية العسكرية في هذا البلد واختيار الكوادر لها.
وأشارت الوزارة إلى أن وينترول أشرفت بشكل مباشر على تطوير مشاريع UP-4 وUP -6 وUP -8 الخاصة بدراسة كائنات ممرضة فتاكة، منها الجمرة الخبيثة وحمى القرم-الكونغو النزفية وداء البريميات.
لانس ليبينكوت وديفيد موسترا
ذكرت وزارة الدفاع الروسية أن مدير الفرع الأوكراني لشركة Black and Veach الأمريكية، لانس ليبينكوت، كان مسؤولا رئيسيا معنيا بالاتصالات مع وزارتي الدفاع والصحة الأوكرانيتين.
وأشارت الوزارة إلى أن الشركة المذكورة تعمل لصالح البنتاغون اعتبارا من عام 2008 ضمن إطار مشاريع خاصة بدراسة كائنات ممرضة ذات خطورة محتملة، بما في ذلك مشروع UP-1 الخاص بدراسة جراثيم ريكتسيا وفيروس التهاب الدماغ المنقول بالقراد في شمال غرب أوكرانيا.
ووضعت هذه الشركة، حسب الوزارة، نظاما خاصا بالرقابة عن بعد على التفشي المحتمل لمرض التولاريميا والجمرة الخبيثة في المنشآت البيولوجية الأوكرانية.
ولفتت الوزارة إلى أن لدى المسؤول عن الرقابة البيولوجية وتبادل المعطيات في Black and Veach، ديفيد موسترا، علاقات وثيقة مع شركة Metabiotaالمتعاقدة مع البنتاغون أيضا.
وأوضحت الوزارة أن هذا المسؤول سبق أن قاد مشاريع بيولوجية عسكرية في أوكرانيا وشرق أوروبا ضمن “برنامج العمل الجماعي لخفض المخاطر”، مؤكدة أن أنشطة Black and Veach استدعت تساؤلات حتى لدى الأجهزة الأمنية الأوكرانية.
ماري غوتيري وسكوت تورنتون
كشفت وزارة الدفاع الروسية أن ماري غوتيري كانت ممثلة عن شركة Metabiota في أوكرانيا وشخصية تتمتع بثقة هانتر بايدن، نجل الرئيس الأمريكي جو بايدن، وتؤكد على ذلك مراسلات بينهما نشرتها الوزارة اليوم.
من جانبه، كان سكوت تورنتون، وفقا لبيانات الوزارة، مسؤولا مشرفا على تحديث المختبرات البيولوجية في أوكرانيا، بالإضافة إلى تقديمه خدمات استشارية إلى الكوادر المحلية بخصوص كيفية التعامل مع كائنات ممرضة خطيرة للغاية ضمن إطار مشاريع DTRA في أوكرانيا.
وقال كيريلوف خلال الإحاطة: “تظهر المعطيات التي تلقيناها مشاركة وزارة الدفاع الأمريكية ومقاوليها بشكل مباشر في تخطيط وتنفيذ مشاريع البنتاغون في أراضي أوكرانيا. نعتقد أنه يتعين على المسؤولين المذكورين الإجابة عن أسئلة بشأن الأهداف الحقيقية لهذه الأنشطة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here