كنوز ميديا / دولي

على الرغم من استمرار العملية العسكرية الروسية في اوكرانيا على قدم وساق لليوم الـ36 على التوالي، اعلنت موسكو وقفا لاطلاق النار في مدينة ماريوبول المحاصرة من اجل اجلاء المدنيين.

المتحدث باسم الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف، اكد استهداف مستودعات الوقود غربي البلاد بصواريخ عالية الدقة من الجو.

وأضاف أن منظومة الصواريخ العملياتية “إسكندر”دمرت مستودعين كبيرين لأسلحة الصواريخ والمدفعية الأوكرانية بمنطقة دونيتسك.

كما اكد إسقاط طائرة من طراز “سو24” تابعة لسلاح الجو الأوكراني في مقاطعة ريفني، فيما دمرت الدفاعات الجوية الروسية عشر طائرات أوكرانية بدون طيار في أنحاء البلاد، وأشار إلى أن القوات الجوية الروسية أصابت اربع وستين منشأة عسكرية في أوكرانيا خلال الاربع والعشرين ساعة الماضية.

اما في مدينة ماريوبول المحاصرة فاعلنت وزارة الدفاع الروسية عن وقف لإطلاق النار في المدينة من أجل إجلاء المدنيين، مقترحة في بيان لها تنفيذ الهدنة بمشاركة مباشرة من ممثلي مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

كما طلبت الوزارة الروسية من كييف ضمان الاحترام غير المشروط لوقف إطلاق النار المحلي.

الرئيس الأوكرني فولوديمير زيلينسكي رفض تصديق التعهدات التي أطلقتها روسيا بشأن تقليص عملياتها العسكرية في بلاد، وخلال كلمة له امام البرلمان الاسترالي، قال زيلينسكي ان قواته تتحضر لخوض معارك جديدة شرق البلاد مشددا على ضرورة معاقبة روسيا لانها تبتز بلاده بالسلاح النووي.

وفي سياق المحادثات بين البلدين قال مسؤول أوكراني كبير إن روسيا وأوكرانيا ستستأنفان محادثات السلام بينهما عبر الإنترنت في الأول من أبريل نيسان بعد انتهاء أحدث جولة من المفاوضات في تركيا، وأضاف المفاوض الأوكراني ديفيد أرا خميا أن بلاده أكدت ضرورة عقد لقاء بين رئيسي البلدين، لكن روسيا تحتااج لمزيد من العمل على مسودة المعاهدة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here