كنوز ميديا / اقتصاد

أكد الأمين العام لمجلس الوزراء، حميد نعيم الغزي، اليوم الجمعة، أن الحكومة تولي اهتماماً خاصاً بتطوير القطاع الزراعي.

وذكر بيان للأمانة العامة لمجلس الوزراء أن “الغزي وخلال مشاركته في الجلسة الحوارية ضمن أجندة الورشة الاقتصادية في القطاع الزراعي التي تقام في بغداد على مدى يومين، برعاية وزارة الزراعة بالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس الوزراء ومؤسسة الزوراء للتطوير الاقتصادي، لبحث دور القطاع الزراعي في تنمية الاقتصاد الوطني أشار الى أن الحكومة أولت ملفّ تطوير القطاع الزراعي اهتماماً خاصاً من خلال إصدار مجموعة من القرارات استهدفت دعم الزراعة في البلاد وتحقيق الأمن الغذائي، ولاسيما القرارات المتزامنة مع الحرب الروسية الأوكرانية التي أدت إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية”.

وأضاف الغزي أن “عدداً من القرارات تم اتخاذها لتحقيق الأمن الغذائي أهمها زيادة سعر استلام محصول الحنطة، ودعم الفلاحين بمنحهم القروض لاستيراد معدات الري بالرش الحديث من مناشئ عالمية وبفائدة (5%) لمرة واحدة، إضافة إلى التصويت على مشروع قانون الدعم الطارئ للأمن الغذائي والتنمية، حيث خصص المشروع ضمن فقراته، تبويب السيولة المالية لدعم القطاع الزراعي والبطاقة التموينية واستيراد الطاقة والغاز والخدمات”.

من جهته دعا وزير الزراعة محمد كريم الخفاجي، خلال الورشة إلى “عقد مؤتمر عام للزراعة بحضور صناع القرار تقدم خلاله ورقة عمل تطرح جملة من المقررات أبرزها صياغة التشريعات والقوانين الخاصة بالحفاظ على قيمة المنتج المحلي وتحديد الخطوات المستقبلية للنهوض بالواقع الزراعي في العراق”، مثمناً دور “مؤسسة الزوراء للتطوير الاقتصادي في تنظيم وإقامة هذه الورشة التي تسلط الضوء على العديد من الملفات الخاصة بتطوير قطاع الزراعة وآثاره في تنمية الاقتصاد الوطني”.

وتابع البيان أن “الورشة التي شارك فيها عدد من الخبراء والأكاديميين ورؤساء النقابات والاتحادات ذات العلاقة ناقشت خمسة محاور أساسية ركزت في مجالات: الأمن الغذائي، والاستثمار الزراعي، وتنظيم الاستيراد، وحماية المُنتَج، وتقنيات الري، وسُبل دعم الفلاح العراقي”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here