كنوز ميديا / محلي

كشفت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة، اليوم السبت، تمكُّن ملاكاتها في مكتبي تحقيق الأنبار والنجف من تنفيذ عمليَّتي ضبطٍ لحالتي تلاعبٍ وتزويرٍ في المُحافظتين.
وذكرت الدائرة في بيان، أن “العمليَّة الأولى التي نفَّذها الفريق الميدانيُّ المُؤلَّف في مكتب تحقيق الأنبار والمُكلَّف بمُتابعة الدوائر التابعة إلى وزارة الزراعة في المحافظة، بيَّنت أنَّ الفريق الذي انتقل إلى الشركة العامة للتجهيزات الزراعيَّة في الأنبار تمكَّن من كشف (4) معاملاتٍ (مُزوَّرة) خاصَّةٍ بتجهيز مزارعين وهميِّين بمُستلزماتٍ زراعيَّةٍ”.

وأضافت، أن “الفريق انتقل بعد ذلك إلى دائرة البطاقة الوطنيَّة في الرمادي، إذ تبيَّن بعد التحرِّي عن الهويَّات المدنيَّة العائدة للمُزارعين أنها (مُزوَّرة)، لافتةً إلى أنَّ قيمة المُستلزمات الزراعيَّة المُجهَّزة عبر عمليَّة التزوير بلغت (255,226,990) مليون دينار”.

وأوضحت الدائرة أنَّ “فريق عمل مكتب تحقيق الهيئة في النجف انتقل إلى دائرة الصحَّة فيها، وتمكَّن من الكشف عن وجود تلاعبٍ بمواد فحص فيروس كورونا (PCR) التي تُستخدَمُ لفحص المُسافرين عبر منافذ المحافظة، مُشيرةً إلى أنه تمَّ خلال العمليَّة ضبط أوليَّات مُعاملات الصرف المُتعلِّقة بمواد الفحص”.

وأكَّدت الهيئة وفق البيان، “قيام بعض مُوظَّفي قسم الأمور الفنيَّة في دائرة الصحَّة بالاشتراك مع أصحاب الشركات والمكاتب التي تتولَّى القيام بتجهيز مواد الفحص بتزوير الكتب الخاصَّة بنتائج تقييم تلك المواد، فضلاً عن تزوير كتب صحَّة الصدور خلال عامي (2020 و2021)”.

وأشارت إلى “تنظيم محضري ضبطٍ أصوليَّين، وعرضهما على قضاة محكمة التحقيق المُختصَّة بقضايا النزاهة في الأنبار والنجف؛ لاتخاذ الإجراءات القانونيَّة المُناسبة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here