كنوز ميديا / رياضة

هاجمت صحف رياضية “سبورت” و”موندو ديبورتيفو” الحكم الذي أدار مباراة ريال مدريد وسيلتا فيغو، مساء أمس السبت، بسبب إعلانه عن 3 ضربات جزاء لصالح ”الميرنغي“ سجل منها هدفين كريم بنزيما، وأضاع الثالثة، وكانت من أسباب الفوز 2-1 كما ألغى هدفا لسيلتا فيغو.
وكتبت صحيفة “سبورت” في عنوان لها على صفحتها الأولى: “أعطوهم لقب الدوري”، وفي موقعها الإلكتروني، كتبت: “نجا ريال مدريد بفضل هدايا التحكيم”، وأكدت أن ضربات الجزاء التي أعلنها الحكم مشكوك في صحتها، كما تحدثت عن أن برشلونة يرفض الاستسلام في صراع اللقب.

من جهتها اعتبرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” ما حدث في لقاء ريال مدريد وسيلتا فيغو “فضيحة” في صفحتها الأولى، وأضافت: “ريال مدريد يعاني من أجل الفوز حيث منحه الحكم 3 ضربات جزاء وألغى هدفا ل‍سيلتا فيغو”.

لكن صحيفة “آس” المدريدية، قامت باللجوء لرأي خبير تحكيم هو الحكم الدولي السابق إيتورالدي غوانزليس، الذي تحدث عن كل اللقطات المثيرة للجدل.

وأكد الحكم أن ضربة الجزاء الأولى ل‍ريال مدريد صحيحة، حيث عرقل نوليتو مدافع ريال مدريد ميليتاو وكان قرار الحكم غونزاليس فويرتيس صحيحا في الدقيقة 18.
كما أكد الحكم السابق أن قرار إلغاء هدف سيلتا فيغو من قبل الحكم كان صائبا لكون أسباس المتسلل شارك في اللعبة وكان بإمكان النمساوي دافيد ألابا إبعاد الكرة لولا تدخل قائد سيلتا فيغو.

خبير التحكيم إيتورالدي غونزاليس أكد أن حكم اللقاء اتخذ قرارا صحيحا بمنحه ضربة جزاء ل‍ريال مدريد في الدقيقة الـ 63 بعد إسقاط البرازيلي رودريغو، لكن الحكم أخطأ بعدم إعادتها بعد تصدي الحارس لتسديدة كريم بنزيما لكون لاعبين من سيلتا فيغو دخلوا مربع العمليات.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here