كنوز ميديا / دولي

رفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس مشاركة سلطات الاحتلال في التحقيق بمقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة “لأنها من ارتكبت الجريمة”.

وأكد عباس خلال كلمة له اليوم الخميس على أنه سيتم تحويل قضية شيرين أبو عاقلة فورا إلى محكمة الجنايات الدولية. مضيفا: “يجب ألا تمر جريمة قتل شيرين أبو عاقلة من دون عقاب ونرفض التحقيق المشترك مع السلطات الإسرائيلية لأنها هي من قتلت شيرين”.

وقال عباس إن الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة “ضحت بحياتها دفاعا عن وطنها وشعبها”.

وفي وقت سابق، قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حسين الشيخ، “رفضنا طلبا إسرائيليا لتحقيق مشترك بشأن اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة”.

وأضاف الشيخ في تغريدة على “تويتر”: “رفضنا تسليم الرصاصة التي اغتالت شيرين وسنكمل تحقيقنا بشكل مستقل، وسنطلع عائلتها وأمريكا وقطر وكل الجهات الرسمية والشعبية على نتائج التحقيق”.

وأكد عضو اللجنة التنفيذية على أن كل الشهود والمؤشرات والدلائل تؤكد اغتيال شيرين أبو عاقلة من قبل الوحدات الإسرائيلية الخاصة.

وأمس الأربعاء، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن مقتل أبو عاقلة مراسلة قناة “الجزيرة” برصاصة في الرأس، خلال اقتحام قوات الجيش الإسرائيلي مدينة جنين ومخيمها.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here