كنوز ميديا / دولي

وصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، تصريحات السلطات الأمريكية عن حرية التعبير في روسيا عندما يتم حظر وسائل الإعلام الروسية بالولايات المتحدة بأنها أمر مضحك.

وقالت زاخاروفا على قناتها في “تيلغرام” إن “سفير الولايات المتحدة في روسيا جون ساليفان صرح أن العديد من الروس، وخاصة الشباب، يسعون إلى الوصول إلى مصادر معلومات أخرى لا تخضع لسيطرة الحكومة، لكن ذلك صعب للغاية. قال هذا سفير الدولة التي تحتكر الإنترنت لحجب وسائل الإعلام الروسية”.

وأشارت إلى أن واشنطن “طاردت أسانج لسنوات عديدة، لأنه نشر وثائق أمريكية”.

وتابعت: “قال هذا سفير الدولة التي قامت مصارفها بتجميد حسابات وسائل الإعلام الروسية. هذا مضحك”.

زاخاروفا تبين الطرف المسؤول عن “أزمة الغذاء الوشيكة”

وفي سياق أخر، ردت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا على كلام وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بوربوك، والتي اتهمت فيها روسيا بالمسؤولية عن أزمة الغذاء الوشيكة، قائلة إن الأسعار ترتفع بسبب العقوبات التي فرضها الغرب على روسيا.

وكتبت زاخاروفا، عبر قناتها على “تلغرام”: “الأسعار ترتفع بسبب العقوبات التي فرضها الغرب جماعيا، وتحت ضغط من الولايات المتحدة، وهذا إذا ما تحدثنا عن سبب مباشر، والفشل في فهم هذا هو علامة على الغباء أو التضليل المتعمد للجمهور”.

وتابعت: “وإذا أخذنا الأسباب الجذرية في سياق أوسع، فإن انهيار دولة أوكرانيا هو أيضًا من عمل الغرب الجماعي، وقد شمل، من بين أمور أخرى، أسلاف السيدة بوربوك، والذين لم يتدخلوا في الوضع في هذا البلد وحسب، بل صمموا السياسة الداخلية والخارجية لأوكرانيا يدويا”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here