بقلم // وليد الطائي 

الهدوء الأمني الذي حصل في ذي قار طيلة الأشهر الماضية، والاستقرار الذي تنعم به محافظة ذي قار وأهلها الكرام، والسيطرة على غضب الشباب، ونقل التظاهرات من الحالة الفوضوية إلى الحالة السلمية واستقرار مصالح المواطنين، وجعل مؤسسات الدولة في المحافظة تمارس عملها بشكل طبيعي ومنتظم، بعدما كانت تغلق أشهر وتتعطل مصالح المواطن الذيقاري، كلها تحققت في إدارة الفريق حربية، 

كل إنسان في الناصرية صاحب فكر سليم، 

 وضمير حي، يعترف ويقر بأن هذه الانجازات التي تحققت بإدارة وإشراف الفريق الركن سعد حربية قائد عمليات سومر وقائد شرطة ذي قار،

هذه جهود طيبة ونجاح لا يمكن أن يتجاهل ، 

هذا القائد الميداني والذي شغل مهام قيادية عديدة، بحكمته وهدوئه وتواضعه ومساعدته للناس،

واشرف على معارك عديدة ضد الدواعش،

وأشرف على أكثر من قيادة عمليات عسكرية وأمنية في فترة حرب العراق ضد الدواعش،

وحقق انتصارات ونجاحات كبيرة في أعوام ٢٠١٤ و٢٠١٥ و٢٠١٦ و٢٠١٧ وهذه مراحل صعبة مر بها العراق، لكن الفريق حربية نجح بهذه المراحل رغم صعوبتها، ويشهد بذلك كل القادة العسكريين وقادة الحشد الشعبي، وعشائر غرب العراق وخصوصاً محافظة كركوك وعشائرها،

وفي اعتقادي أن هذا الهدوء الأمني والاستقرار الذي يشعر به أهالي محافظة ذي قار، لا يروق للمتاجرين بدماء الأبرياء، وأصحاب الفتن والفوضى في المحافظة، لأن الاستقرار. يحرم المتاجرين من الابتزاز وكسب الأرباح المالية والمقاولات وما شابه من ذلك، ذي قار ترفض العودة إلى الفوضى،

ولا يمكن أن يستقر الوضع الأمني اذا نجح الفوضويون بابعاد الفريق الركن سعد حربية من

قيادة عمليات سومر وقيادة شرطة ذي قار، 

هناك امتعاض عشائري وكل المواطنين الذين لديهم مصالح، ممتعضين من حملات الفاسدين والعابثين الذين يحاولون إعادة الهرج والفوضى إلى الشارع من جديد، ارحموا الناصرية وكفى متاجرة بأرواح وممتلكات الناس البسطاء،

أتمنى من القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي ومعالي وزير الداخلية السيد عثمان الغانمي، أن يوفران كل الدعم المعنوي والإعلامي إلى قائد عمليات سومر وقائد شرطة

ذي قار الفريق الركن سعد حربية، 

في وجوده ذي قار تعيش في حالة من الاستقرار والهدوء، كذلك شيوخ عشائر المحافظة مطالبين بموقف وطني مسؤول ورادع لكل من يريد إعادة الفوضى والانفلات الأمني إلى المحافظة،

وحتما العشائر الأصيلة وشيوخها الأكارم، لا يقبلون بإعادة المحافظة إلى المربع الأول المربع الفوضوي،

عندما تسأل اي مواطن في ذي قار، رأيه في الإدارة الأمنية الحالية والسابقة، أكيداً سيؤشر للادارة الحالية ويؤكد النجاح الأمني في الشارع الناصري،

اغلقوا كل الطرق أمام المتاجرين والمبتزين والمتلاعبين في أمن محافظة ذي قار،

والفريق الركن سعد حربية، لعب دوراً مهماً، في حصرهم في زاوية محددة، وأعني الذين تلاعبوا بأرواح وممتلكات الناس الأبرياء والمسالمين.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here