كنوز ميديا / محلي

دعا رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أمس الأربعاء، إلى تغيير واقع المنطقة الخضراء وإعادتها إلى سابق عهدها بالأسماء الأصليَّة لأحيائها: التشريع، الحارثية، كرادة مريم.
وذكر بيان لمكتبه، أنَّ الكاظمي أجرى جولة في مبنى أمانة بغداد واستمع لشكاوى المواطنين ووجَّه بمتابعة مكتبه دعاوى الضغط على المواطنين لدفع رشاوى.
وأضاف البيان أنَّ رئيس الوزراء التقى الملاكات المتقدمة في الأمانة، وقال: إنَّ “بغداد مدينة تاريخية عريقة ولها وجه ثقافي، بعض شوارعها فقدت هويتها”، مشدداً على العمل لاستعادة هذه الهوية.
وتابع بالقول: “يصيبنا الحزن والألم حين نرى واقع عاصمتنا وهو تقصير يمتدّ لسنوات، وهو أمر لا يليق بنا جميعاً كمسؤولين؛ لذلك يجب أن يكون هناك جهد استثنائي لخلق بيئة اجتماعية، وخدمات بلدية مستقرة؛ ما ينعكس بشكل إيجابي على كلّ مفاصل الحياة”.
وقال الكاظمي أيضاً خلال الاجتماع: “يؤسفني أن أرى بغداد بهذه الحال من الزحامات، وتأثير التخطيط العبثي لأصحاب النفوذ، ما تسبب في ارتفاع أسعار العقارات في مناطق معينة، من المهم إعادة تنظيم المشاريع ورفع المظاهر غير اللائقة بمدينة عريقة مثل بغداد”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here