كنوز ميديا / دولي

أعلن البيت الأبيض أن آشلي بايدن، ابنة الرئيس جو بايدن، ثبتت إصابتها بفيروس كورونا، مما دفعها إلى الانسحاب من رحلة مخططة إلى أمريكا الوسطى مع والدتها جيل.
وكان من المقرر أن ترافق آشلي (40 عاما) السيدة الأولى إلى الإكوادور وبنما وكوستاريكا، قبيل قمة الأمريكتين التي تستضيفها الولايات المتحدة والتي ستعقد في لوس أنجلوس الشهر المقبل.

وقال متحدث باسم جيل بايدن إن آشلي لم تكن على اتصال وثيق بوالديها، أي أنها لم تمضي 15 دقيقة على الأقل على مدار 24 ساعة على بعد ستة أقدام من أي منهما.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير، إن الرئيس لم يلتق ابنته منذ “عدة أيام”.

ورحلة هذا الأسبوع هي المرة الثانية في شهر التي تضطر فيها آشلي بايدن إلى إلغاء خطط السفر مع والدتها. فكان من المفترض أن ترافق والدتها في زيارة إلى أوروبا الشرقية، ولكن في يوم الرحلة، تم الكشف عن أنها كانت على اتصال وثيق بشخص مصاب بفيروس كورونا.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here