كنوز ميديا / دولي

قُتل متظاهر سوداني، السبت، فيما احتشد مئات المتظاهرين في شوارع مدينة أم درمان غرب العاصمة، احتجاجا على الانقلاب العسكري الذي نفذه قائد الجيش عبد الفتاح البرهان العام الماضي.
وقالت لجنة أطباء السودان المركزية في بيان “ارتقت قبل قليل روح شهيــد لم يتم التأكد من بياناته بعـد بمواكب مدينة أمدرمان إثر إصابته بطلق ناري متناثر بالصدر .. مرجّح أنه بسلاح خرطوش”.

وأضافت اللجنة أنه “يوجد إصابات أخرى بين الثوار، يجري حصرها الآن، نتيجة القمع المفرط الذي تواجه به قوات الانقلاب الثوار”، خلال تظاهرات السبت.

وقالت اللجنة أن بذلك “يرتفع العدد الكلي لشهداء شعبنا الذين أحصيناهم إلى 96 شهيدا” منذ بدء الاحتجاجات التي تخرج بانتظام ضد الانقلاب العسكري الذي نفّذه البرهان في الخامس والعشرين من تشرين الأول (أكتوبر).

ونُظمت التظاهرات غداة افراج السلطات السودانية عن اثنين من قادة الحزب الشيوعي المناهض للانقلاب بعد يوم من اعتقالهما، بحسب الحزب.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here