كنوز ميديا / سياسي 

كشف مصدر مسؤول في الحكومة المحلية في الانبار، ان معركة الاستحواذ على المناصب بانتظار الانفراج السياسي وفق توقعات تشير الى وجبة رغبة بعض الاعضاء الانسحاب من ائتلاف السيادة .

وقال المصدر في تصريح ان ” عدد من اعضاء ائتلاف السيادة يرغبون في الانسحاب والتوجه الى ائتلافات اخرى الا ان عملية الانسداد السياسي يحول دون تمكنهم من التوجه الى تلك الائتلاف بانتظار الانفراج السياسي لعله يكون فاتحة خير لتطلعات الاعضاء الجدد نحو تحقيق ما يصبون اليه بعيدا عن سياسة التسلط والانفراد في السلطة والقرار والذي مورس من قبل قياديي ائتلاف السيادة دون مراعات اعضائهم “.

واضاف المصدر ان” انفراج الانسداد السياسي وتوجه بعض النواب الى كتل واحزاب سياسية اخرى سوف يغير الخارطة السياسية يفضي بإحالة العديد من مدراء الدوائر الخدمية الى القضاء على خلفية تورطهم بعمليات فساد مالي واداري كون ان الجهات السياسية المتنفذة في الانبار بانتظار ما تؤول اليه المرحلة المقبلة من تفاهمات تطيح بأحلام زعيم حزب تقدم محمد الحلبوسي ، مبينا ان” المرحلة المقبلة حبلى بالمفاجئات بعد ان يدرك الجميع بانه لا يمكن تشكيل حكومة جديدة بمعزل عن الاطار التنسيقي ما يجعله قبلة لاستقطاب اعضاء جدد مؤثرين في الساحة السياسية “.

يشار الى ان مصدر مسؤول في محافظة الانبار اكد في وقت سابق وجود صراعات سياسية غير معلنة بين محمد الحلبوسي وشخصيات سياسية وعشائرية رافضة لتوجهات الحلبوسي وادارته للمحافظة “.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here