كنوز ميديا / سياسي
تحدث عضو ائتلاف دولة القانون النائب عارف الحمامي، عن أسباب الانسداد السياسي فيما أشار الى السيناريوهات المتوقعة خلال المرحلة المقبلة.
وقال الحمامي في تصريح إن “السيناريوهات المتوقعة خلال المرحلة المقبلة تبشر بوجود حل للانسداد السياسي، لا سيما بعد تبادل الرسائل الايجابية بين الاطراف السياسية”.
ويأمل ان “يجلس الطرفان السني والكردي إلى طاولة حوار واحدة للخروج من هذه الأزمة وبذل الجهود لاشراك التيار الصدري في الحكومة المقبلة”.
وأضاف الحمامي أن “الأزمة متوقفة على مواقف الكتل السياسية لا سيما الحزبين الكرديين (البارتي واليكتي)”، مستدركا “الطرفين في طور المفاوضات”.
واشار عضو ائتلاف دولة القانون الى أن “الاطار التنسيقي يسعى جاهدا الى ان يكون التيار الصدري شريكا بالكتلة الاكبر”.
وبين الحمامي أن “جميع المبادرات التي طرحت من قبل الاطار التنسيقي لا تحوي اي استبعاد في طياتها لأي طرف او كسر ارادة جهة تريد المشاركة في الحكومة”.
وأردف، ان “من يختار طريق المعارضة لا يبد ان يُمكن من خلال الاليات والطرق الديمقراطية عن طريق مجلس النواب”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here