كنوز ميديا / تقارير

تعرض معظم المناطق والمحافظات العراقية، اليوم الإثنين، إلى عاصفة ترابية خانقة هي الثانية في غضون أسبوع، تسببت في شل الحركة بشكل كامل، فيما حذرت السلطات المواطنين من الخروج خلال الـ48 ساعة القادمة، تلافياً لضرر الاختناق.

وقررت الحكومة تعطيل الدوام الرسمي في جميع المؤسسات الرسمية في أنحاء البلاد، وتأجيل الامتحانات النهائية في المدارس والجامعات، وإيقاف الرحلات الجوية في جميع المطارات وحركة تفريغ البواخر في الموانئ.

وشهدت الأسواق والمحال التجارية إغلاقا هي الأخرى بسبب انعدام مدى الرؤية، على خلفية العواصف الترابية التي وصلت إلى البلاد منذ منتصف الليلة الماضية، فيما طالبت مديرية المرور أصحاب الشاحنات والسيارات بعدم التنقل بين المحافظات والشوارع.

وجاء هذا القرار عقب تدني حاد في مستوى الرؤية إلى 400 متر بسبب العاصفة الترابية الثانية التي تضرب العراق في غضون أسبوع.

وأظهرت صور من المحافظات العراقية، حدة العاصفة الترابية التي ضربت البلاد وتسببت بانعدام الرؤية بشكل كبير.

العاصفة الترابية تحكم قبضتها على سماء العراق وتتسبب بشل الحركة

وأعلنت السلطات الصحية العراقية جاهزيتها لاستقبال حالات الاختناق المحتملة جراء الطقس المغبر بعد أن تعرض آلاف الأشخاص للاختناق خلال العاصفة الترابية السابقة.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة العراقية، سيف البدر، لوكالة الأنباء “واع” إن “الكوادر الصحية على استعداد تام على مدار 24 ساعة لاستقبال الحالات الطارئة في الأيام الاعتيادية وأوقات العواصف الترابية والغبار”. وأضاف أنه تم “توفير كافة الادوية والمستلزمات الطبية والأوكسجين وسيارات الإسعاف في جميع المؤسسات الصحية”.

وفي وقت سابق، أكدت هيئة الأنواء الجوية العراقية ان “طقس اليوم الإثنين سيكون في الساعات الأولى من الفجر مغبر مع حدوث عواصف غبارية ثم تزداد شدته مع الصباح الباكر ويؤثر على بعض من المناطق الوسطى ومن ضمنها العاصمة بغداد، وسيكون مدى الرؤية في العواصف أقل من 1000 متر”.

وتابعت هيئة الانواء في بيان، “أما طقس الثلاثاء، فسوف يكون صحواً إلى غبار خفيف في المنطقتين الوسطى والشمالية، أما المنطقة الجنوبية يكون مغبر خفيف إلى متوسط يستمر إلى يوم الأربعاء”.

إلى ذلك أصدرت مديرية الدفاع المدني، سلسلة ارشادات لمواجهة العواصف القوية التي اجتاحت البلاد.

وذكرت المديرية في بيان، إنه “ضرورة التاكد من غلق النوافذ والابواب قبل وصول العاصفة الترابية وخاصة للذين يعانون من الربو ومشاكل التنفس، بالإضافة إلى أهمية ارتداء الكمامة الطبية بالنسبة للاشخاص المتواجدين في الهواء الطلق او وضع منديل لمنع دخول الأتربة الى الجهاز التنفسي إذ تعمل ذرات الغبار على تهيج الجهاز التنفسي”.

وقبل أسبوع، تعرض العراق لعاصفة ترابية شديدة وصل مداها إلى دول الخليج الفارسي وإيران.

ومنذ أبريل، ضربت ثمان عواصف ترابية مماثلة العراق البلد الذي يعاني من ندرة الأمطار والتصحر والجفاف الشديد الناجم عن ظاهرة تغير المناخ.

وتُبين الصور أدناه تأثير العواصف الترابية على حركة السير التي باتت شبه معدومة في بغداد ومحافظات البلاد، فضلا عن قوة العاصفة الترابية التي أعدمت الرؤية بشكل تام في العديد من المناطق.

العاصفة الترابية تحكم قبضتها على سماء العراق وتتسبب بشل الحركة
العاصفة الترابية تحكم قبضتها على سماء العراق وتتسبب بشل الحركة
العاصفة الترابية تحكم قبضتها على سماء العراق وتتسبب بشل الحركة
العاصفة الترابية تحكم قبضتها على سماء العراق وتتسبب بشل الحركة

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here