كنوز ميديا / سياسي

أكد نائب رئيس الوزراء الأسبق بهاء الأعرجي، أنه من سيشكل الحكومة المقبلة هما “الإطار التنسيقي والتيار الصدري”.

وقال الأعرجي خلال برنامج متلفز تابعته وكالة كنوز ميديا  إن “زعيم التيار مقتدى الصدر ليس لديه أي عقدة شخصية ضد زعيم دولة القانون نوري المالكي، ودليل ذلك أن الصدر أجرى اتصالاً بالمالكي دون غيره من قيادات الإطار التنسيقي”.

وتابع أن “الصدر باتصاله فتح الباب، وكان على القيادات في الإطار التنسيقي العمل على خطوات إضافية لإكمال ذلك”، مشيرا إلى أن “المالكي لو كان راغباً قي الانضمام إلى التحالف الثلاثي لكان الصدر أول المرحبين به”.

وأضاف أن “المالكي كان رئيس وزراء جيد جداً خلال فترة حكمه، إلا أن الخلل في حاشيته الذين كانوا معه في المرحلة السابقة، وأن هؤلاء أول من باعوا المالكي”.

وتابع أن “من سيشكل الحكومة المقبلة هما الإطار التنسيقي والتيار الصدري”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here