كنوز ميديا / تقارير

تصدر وسم “#الشهید_صیاد_خدایي” الترند في ايران وعدد من دول محور المقاومة فور الاعلان عن استشهاد عضو في حرس الثورة الاسلامية بنيران مسلحين كانوا على متن دراجة نارية في العاصمة الايرانية طهران.
العلاقات العامة في حرس الثورة الاسلامية، اعلنت استشهاد العقيد حسن صياد خدايي المدافع عن مراقد أهل البيت عليهم السلام في عمل إرهابي معاد للثورة الإسلامية وعلى يد عناصر تابعة للاستكبار العالمي.
وبينت العلاقات العامة للحرس، في البيان أن هذا العمل الإرهابي الإجرامي على يد العناصر المرتزقة للاستكبار العالمي أدى إلى استشهاد أحد المدافعين عن مراقد أهل البيت عليهم السلام في سوريا، مضيفا: مساء اليوم الأحد وفي إحدى الأزقة المؤدية إلى شارع “مجاهدين إسلام” شرقي طهران تعرّض العقيد صياد خدايي لجريمة إرهابية.
وتقدم البيان بالتهنئة والتعزية باستشهاد المدافع عن مراقد أهل البيت عليهم السلام العقيد صياد خدايي، لأسرته الكريمة، مؤكداً أن الإجراءات اللازمة للتعرف على المعتدي أو المعتدين والقبض عليهم وجارية.
الخبير الايراني في الشؤون السياسية حسن هاني زاده أكد في حديث لقناة العالم ان العميد خدايي ناضل في سوريا للقضاء على العناصر الارهابية والدفاع عن الأراضي المقدسة في سوريا، مشددا ان منظمة خلق الارهابية وعناصر ارهابية تابعة للاستكبار العالمي وراء هذه العملية الارهابية.
وأضاف هاني زاده ان التطبيع الصهيوني مع بعض دول الخليج الفارسي هو الذي مهد الارضية لتدريب عناصر ارهابية ودسها في المجتمع الايراني لارتكاب جرائمها الارهابية. وتوقع الخبير في الشؤون السياسية ان ترد ايران علی هذه الجريمة في الزمان والمكان المناسبين وستتخذ كافة الاجراءات لمنع وقوع مثل هذه الأعمال الارهابية.
رواد مواقع التواصل الاجتماعي واحرار العالم وجمهور المقاومة تفاعلوا مع خبر اغتيال العقيد حسن صياد خدايي المدافع عن مراقد أهل البيت عليهم السلام في سوريا، وتداولوا صور عملية الاغتيال الجبانة وصورا للشهيد خدايي، مؤكدين ان الشهيد هو امتداد للشهداء الذين يسقطون وسقطوا وسالت دمائهم الطاهرة في ساحات الجهاد والقتال في سوريا وفلسطين والعراق واليمن واصفين اياها بالدماءٌ المقدّسة التي تسيل على طريق القدس.
كما وتوجهوا بالتعزية والتبريكات للامة الاسلامية ولقائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي خامنئي ولكل قادة المقاومة ولعائلة الشهيد المغدور، محملين العدو الصهيوني مسؤولية العملية الجبانة، مؤكدين أن الاستكبار العالمي وادواتهم في المنطقه يحاولون قتل هذه الأنفس الزكيه من أجل نشر جبروتهم.
كتب “صالح أبو عزة” في تغريدة على حسابه الخاص “دم الشهيد حسن صياد خداياري (خدايي) في طهران، والشهيد غدير عليا في دمشق، والشهيد حسان اللقيس في بيروت، والشهيد أبو مهدي المهندس في بغداد، والشهيد صالح الصماد في صنعاء، والشهيد بهاء أبو العطا في غزة، والشهيد جميل العموري في جنين. كلها دماءٌ مقدّسة على طريق القدس”.
وقال “Ahmed Haddad” في تغريدة على حسابه الخاص “نعزي صاحب العصر والزمان (ع) والامام القائد الخامنائي والامة الاسلامية بشهادة قائد من قادة الحرس حسن صياد #الحرس_الثوري”.
وغرد “ذو الفقار سبحاني” على حسابه الخاص قائلا “رحمك الله يا ناصر الإمام صاحب الزمان فلينظر العالم إلى هكذا قاده في زهدهم وتواضعهم وصبرهم واخلاصهم احد كبار الجنرلات الايرانيه في حرس الثوره وكيف يتنقل بدون حمايات ولا سيارات فاخره لكن الاستكبار العالمي وادواتهم في المنطقه يحاولون قتل هذه الأنفس الزكيه من أجل نشر جبروتهم”.
وأكدت “هيفاء علي محمد” في تغريدة لها # اغتيال أحد المدافعين عن الحرم في حرس الثورة الإيراني العقيد #صياد_خدايى في أحد شوارع طهران مساء اليوم بأدوات مخابرات العدو الاسرائيلي”.
رأت “Zaynab Moussawy” في تغردتها “أن تغتالك يد الاستكبار العالمي، فأنت على الطريق الصحيح، أنت على طريق القدس: دماء الضابط في الحرس الثوري الإيراني “حسن صياد خداياري (خدايي)” ستنبتُ نصرًا”.
ونشر حساب “الـشـبـ????ـراوي #غـزَّة”تغريدة جاء فيها (“إسرائيل” فشلت بمواجهة المشروع النووي الإيراني بشكل مباشر، وفشلت في الحد من الوجود الإيراني في سوريا رغم القصف من الجو والعمل السريّ على الأرض، فلذلك لجأت إلى تنفيذ عمليات اغتيال بالخفاء داخل #إيران بمساعدة شرذمة الخائنين الذين باعوا عرضهم وأنفسهم لأنظمة الاستكبار والغطرسة”).
وأضاف “الـشـبـ????ـراوي #غـزَّة” في تغريدة ثانية “أنا لا أستبعد خلال الأيام المقبلة عن وقوع هجمات لا مُتبني لها ضد مصالح إسرائيلية حول العالم. هذه الهجمات الخفية ستكون ردًا إيرانيًا على هجمات “إسرائيل” الخفيّة التي نُفذت ضد إيران. وإذا حصل هذا السيناريو، فلن يتضرر المشروع النووي الإيراني، ولن يتقلص الوجود الإيراني في سوريا”.
وغردت “ZahraaNazzal2” على حسابها الخاص قائلة “عليكم أن تعلموا أن كُلّنا مشاريع شهادة. – الشّهيد حسن صياد خدايارى(خدايي)”.
ونختم الموضوع مع تغريدة “أبو حمزة فلسطين” التي قال فيها “سيأتي اليوم الذي ترفعون رؤوسكم عالية في وجه الاستكبار والشيطان الاكبر .. الامام الخميني (رضوان الله عليه)”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here