كنوز ميديا / محلي

كشفت وزارة التربية، اليوم الأربعاء، حقيقة حادثة حرق الدفاتر الامتحانية في بغداد.

وقال حيدر فاروق، في رده على سؤال بشأن صحة حادثة حرق الدفاتر الامتحانية، بإحدى المجموعات الرسمية للوزارة، إن “الخبر صحيح”.

وأفاد مصدر مطلع إن “طالبا اقدم، فجر اليوم، على الدخول الى مدرسته، ضمن منطقة سبع البور شمال العاصمة بغداد، مستغلاً عدم وجود احد وقام بكسر زجاج الغرفة التي بداخلها دفاتر الامتحانات الوزارية وقام بحرقها”.

وأضاف، أن “قوة امنية وصلت مكان الحادث وفتحت تحقيقا ومراجعة كاميرات المراقبة للتوصل لمكان الطالب”.

وبين، أن “المعلومات تفيد بأن الطالب لم يتمكن من الاجابة على الاسئلة الامتحانية، لهذا اقدم على حرق الدفاتر”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here