كنوز ميديا / اقتصاد

أكّد محافظ البنك المركزي العراقي، مصطفى غالب مخيف، التزام البنك المركزي بدعم القطاع المصرفي العراقي وتطويره لتوسيع تمويل التنمية الاقتصادية، وتطوير نظام المدفوعات الإلكتروني، وزيادة مستوى الشمول المالي.

وقال مخيف أثناء كلمته في مؤتمر استدامة النمو الاقتصادي الذي نظّمه مجلس الأعمال العراقي البريطاني في العاصمة البريطانية لندن أمس الثلاثاء، إن “القطاع المصرفي صمد أمام التحديات الكبيرة، إذ شهدت معظم مؤشرات القطاع المصرفي، وما زالت، نموًّا إيجابيًّا خلال العام ٢٠٢١”.

ولفت إلى أنّ “مبادرات البنك المركزي دعمت التعافي الاقتصادي وأسهمت في ضمان مستوى معقول من التشغيل في ظروف معقّدة مرّت بها البلاد”، مضيفًا: “إننا مستمرون في دعم جهود مواجهة التغيرات المناخية مع المؤسسات الحكومية الأخرى، إذ خصّص البنك المركزي مبادرةً بمبلغ واحد ترليون دينار لتمويل شراء منظومات الطاقة النظيفة”.

يُشار إلى أنّ المؤتمر شهد مشاركة عدد من المسؤولين الحكوميين والمصارف الخاصة والقطاع الخاص العراقي والبريطاني، وبحث ملفات الاستثمار والورقة البيضاء التي أعدّتها الحكومة خطةً للنهوض بالاقتصاد العراقي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here