كنوز ميديا / دولي

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، إن برنامج إيران النووي سلمي بامتياز وإيران سترد على أي خطوة غير بناءة لمجلس الحكام التابع لوكالة للطاقة الذرية.

وأضاف: “نجدد ما قلناه سابقا وهو أن تقرير الوكالة الدولية الجديد لا يعكس على الإطلاق حقيقة التعاون بين إيران والوكالة الدولية، لكن بين فترة وأخرى تصدر تصريحات متسرعة تقوم على اعتبارات سياسية وهي تتجاهل بالكامل التعاون الفني الواسع والبناء من جانب الجمهورية الإسلامية الإيرانية مع الوكالة.

ويأتي ما قاله المتحدث باسم الخارجية الإيراني ردا على موقف الخارجية الفرنسية الذي استند إلى التقرير الذي صدر مؤخرا عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول إيران.

وأضاف زادة قائلا: “نحن ندعو الوكالة الدولية، للالتزام بسير تعاونها الفني، وننصح الدول مثل فرنسا بأن تكف عن التدخل واتخاذ مواقف قد تؤدي إلى حرف مسارات التعاون عن نهجها الصحيح.”

وشدد خطيب زادة على أن “برنامج إيران النووي، سلمي بامتياز وإيران بطبيعة الحال سنتخذ إجراء حازما على أي خطوة غير بناءة تصدر عن مجلس الحكام”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here