كنوز ميديا / سياسي

حمل عضو ائتلاف دولة القانون امال الدين الهر، الحكومة الاتحادية مسؤولية ما يحصل في العراق من تردي للواقع التعليمي والأمني والتجاوز المتكرر على السلطة القضائية.

وقال الهر في تصريح إن “عدم وجود حكومة قوية متمكنة وقادرة على حفظ سيادة العراق داخليا وخارجيا بسبب قيام بعض الجهات السياسية تعطيل تشكيل الحكومة الجديدة والإبقاء على السلطة الحاكمة”، موكدا ان ” تلك الجهات تستمر في هفواتها بكافة القطاعات المؤسساتية لغرض استمرار الوضع على ما هو عليه”.

وأضاف، أن “ما حصل اليوم من تسريب لاسئلة الامتحانات الوزارية للصف الثالث المتوسط امر مرفوض، ويجب محاسبة المقصرين بعد الإهمال الحاصل الذي يطال من قبل حكومة تصريف الأعمال”.

وأشار الى ان “التجاوز على القضاء العراقي والرموز الدينية عبر قناة الدولة الرسمية يجعل الحكومة الاتحادية في موضع الشك والريبة”.

وبين، ان ” الحكومة فشلت أيضا في السيطرة على الوضع الأمني، وخاصة ما حدث في مطار النجف الأشرف من ضعف للرقابة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here