كنوز ميديا / دولي 

اعتبرت روسيا، اليوم الجمعة، أن تكثيف ألمانيا لعمليات تسليح جيشها من شأنه “زيادة مخاطر التصعيد”، وذلك ردا على مايبدو على قرار برلين تحديث جيشها وشراء 60 مروحية “شينوك” لتحديث جيشها، وخصوصا سلاح الجو الألماني.

فقد أعلنت وزارة الدفاع الألمانية، الأربعاء الماضي، شراء 60 مروحية نقل عسكري من طراز “شينوك” التي تصنعها شركة بوينغ الأميركية، ضمن حملة شراء كبرى لتحديث الجيش الألماني.

وأعلن المستشار الألماني أولاف شولتز، بعد فترة قصيرة على بدء العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا في فبراير، أن بلاده ستخصص 100 مليار يورو لصندوق خاص من أجل جيشها، وستزيد إنفاقها على الدفاع أكثر من 2 في المئة من ناتجها المحلي الإجمالي، وهو الحد الأدنى الذي التزمت به دول الناتو وتباطأت برلين في تنفيذه.

وتوصل الائتلاف الحاكم وحزب المعارضة الرئيسي في ألمانيا، الأحد الماضي، لاتفاق يمضي قدما في تنفيذ الخطة، وفقا لما ذكرته الأسوشيتد برس.

غير أن البرلمان الألماني لم يوافق عليها بعد، لكن المشروع أصبح ملموسا بشكل أكبر.

ويعترف المسؤولون بأن الجيش الألماني عانى من الإهمال لسنوات، فيما أبلغت وزيرة الدفاع الألمانية، كريستين لامبرخت، البرلمان بأن الحكومة تريد شراء مروحيات شينوك.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here