كنوز ميديا / متابعات

في ظل حالة انسداد تخيم على المشهد السياسي, يبادر النواب المستقلون في التحرك لطرح الحلول, وهي خطوات يراها البعض قد تكون مجدية إذا ما تم دعمها أمميا.

لم تشهد البلاد حالة من التفاؤل بشأن أزمة تشكيل الحكومة الجديدة, إذ أن المفاوضات بين اقطاب الخلاف لم تثمر عن حلول تضع حداً للأزمة, وذلك بعد أشهر على اجراء الانتخابات المبكرة, ويبدو ان البوادر انحسرت إلا باب يحاول نواب مستقلون فتحه لطرح الحل, خطوة يراها البعض بانها قد تكون مجدية إذا ما دعمت بجهود أممية .

وفي حديث البعض عن حل البرلمان, يرى مراقبون أن عودة الامر الى المربع الاول لن تجعل طرفاً يذوق طعم الفوز, حينها يكون الجميع خاسراً, إذ لا مناص من حوار جاد لحلحلة الخلاف وفك العقد في المشهد السياسي.

ويتخوف مراقبون للشأن السياسي العراقي من احتمال تزايد التدهور في الوضع السياسي الحالي، الذي أدى إليه وصول مفاوضات تشكيل الحكومة العراقية الجديدة إلى طريق مسدود.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here