كنوز ميديا / امني

نفت كتائب “حزب الله” العراقية، مسؤوليتها عن الهجوم بطائرة مسيرة مفخخة الذي استهدف مدينة أربيل الليلة الماضية، وذلك بعد اتهام مجلس الأمن في إقليم كردستان العراق “حزب الله” العراقي بالوقوف وراء الهجوم.

وقال المتحدث باسم كتائب “حزب الله” أبو علي العسكري، في بيان إنّ “اتهامنا من قبل عصابة مسعود بقصف مقر للموساد في أربيل بالطائرات المسيرة أمس وإن كانت التهمة مشرفة إلا أنّه لا علم لنا بها، وعليهم أن يتأدبوا أو سنعمل مضطرين على تأديبهم”.

وفي وقت سابق، زعم مجلس أمن إقليم كردستان، إنّ الهدف من الهجوم الذي وقع ليلة أمس عبر طائرة مسيّرة على أربيل هو “زعزعة أمن الإقليم”.

وأعلن ما يسمى “جهاز مكافحة الإرهاب” في إقليم كردستان العراق، ليل أمس، إصابة 3 أشخاص بجروح، وإلحاق أضرار مادية في السيارات، بهجوم طائرة مسيّرة. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here