كنوز ميديا / تقارير /متابعات

اهتمت وسائل الاعلام الصهيونية بالزيارة التي قام بها رئيس وزراء الكيان الصهيوني الى الإمارات ولقائه مع رئيسها الشيخ محمد بن زايد . 

وفي تغطيتها للزيارة قالت صحيفة جيروزيلم بوست الناطقة باللغة الإنكليزية أن نافتالي بينيت التقى مع الشيخ محمد بن زايد خلال زيارة لم يتم الإعلان عنها مسبقا . 

ونوهت ” الى أن اللقاء جاء بعد اقل من يوم على ما وصفته ” بالتوبيخ ” الذي صدر عن مجلس المحافظين في الوكالة الدولية للطاقة الذرية بخصوص عدم تعاون ايران مع المفتشين التابعين للوكالة ، وهو إشارة محتملة على أن بينيت ومحمد بن زايد يخططان لتنسيق استراتيجيتهما حول تلك الجبهة ” 

وقالت الصحيفة الصهيونية ” أن زيارة بينيت هي الثانية للإمارات منذ تسمنه منصب رئيس الوزراء ، وهو اجتماعه الثالث مع الشيخ محمد بن زايد ؛ عندما التقيا في شرم الشيخ الى جانب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي “

وأشارت الى أن اللقاء بين الجانبين استغرق ساعتين وتبعه مأدبة عمل لاعضاء الوفدين الإماراتي والاسرائيلي ، حيث جرى مناقشة توسيع التجارة بين الجانبين بعد توقيع اتفاقية التجارة الحرة الاسبوع الماضي .

كما غطت صحيفة هاآرتس الزيارة وقالت في مقالة لها ” أن رئيس الوزراء بينيت التقى بشكل خاص مع الشيخ محمد بن زايد قبل أن يعود بعد ظهر هذا اليوم الى تل ابيب ، حيث يكافح تحالفه الهش لتمرير تشريع ينظر اليه على أنه اختبار لاستمرار بقائه .”

من جهتها قالت صحيفة ” The Times of Israel ، أنه طبقا لبيان صدر عن مكتب بينيت فقد ناقش الجانبان ” القضايا الإقليمية ” وهي إشارة واضحة الى المباحثات المتعثرة في فيينا حول البرنامج النووي الإيراني ، ووكلاء ايران في المنطقة ، واتفاقات ابراهام ، والغزو الروسي لأوكرانيا ” 

وطبقا للصحيفة فقد وصف بينيت الشيخ محمد بن زايد ” بأنه رجل ذو رؤية ، وزعيم شجاع ” 

وقالت الصحيفة أن زيارة بينيت هذه جاءت بعد اقل من أسبوعين من توقيع الجانبين اتفاقية شاملة للتجارة الحرة في محاولة لتعزيز الروابط الاقتصادية ، في وقت وصل التبادل التجاري بينهما الى حوالي ٢،٥ مليار دولار في غضون فترة اقل من سنتين منذ توقيع اتفاقات ابراهام .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here