كنوز ميديا / رياضة

أكد روبرتو مانشيني، مدرب إيطاليا، صعوبة مواجهة إنجلترا بدوري الأمم الأوروبية، اليوم السبت، مسلطًا الضوء في الوقت ذاته على فرص ماريو بالوتيلي للعودة إلى المنتخب.

وقال مانشيني في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة: “ستكون مباراة صعبة، كما هو الحال دائمًا عند مواجهة إنجلترا. لا أعرف ما إذا كانوا سيتعاملون مع المباراة بصورة انتقامية؛ بسبب اليورو، لكن هذا بالطبع لقاء مختلف تمامًا عن اليورو، كما أنه سيكون بدون حضور جماهيري”.

وأضاف: “لم نقرر بعد من سيشارك في اللقاء. سنقرر ذلك بعد الحصة التدريبية اليوم. هناك من لعب مباراتين على التوالي، وعلينا وضع ذلك في الاعتبار”.

وبعدما غيَّر مانشيني التشكيل بصورة كبيرة بين لقاء ألمانيا (1-1)، ولقاء المجر الذي حسمه (2-1)، علق: “من الأفضل ألا نغير التشكيل بالكلية في كل مرة. على سبيل المثال بريان كريستانتي شارك في مباراتين خلال 4 أيام وهناك مباراة أخرى قادمة بعد 3 أيام، ولا نملك الكثير من الخيارات في وسط الملعب”.

وعن السبب في عدم إحداث ثورة في قائمة إيطاليا قبل الفشل في التأهل لكأس العالم كما يفعل في الوقت الراهن: “كان من المستحيل القيام بذلك مبكرًا. توجنا باليورو قبل 6 أسابيع من خوض التصفيات، ومع ذلك بعيدًا عن جيورجيو كيليني، وليوناردو بونوتشي، كانت أعمار باقي اللاعبين أقل من 30 عامًا”.

وتابع: “لسوء الحظ سددنا 40 كرة في الملحق أمام مقدوننيا الشمالية ولم نسجل، وبالتالي ليس من المنطقي التفكير في ذلك الآن، لم تكن أعمار اللاعبين حينها 32 و 33 عامًا بل 27 و28 عامًا”.

وبالنظر إلى الفرق المرشحة للفوز بكأس العالم، قال مانشيني: “إنجلترا، وألمانيا، وإسبانيا، هناك 4 أو 5 فرق قوية للغاية”.

وأتم بالتعليق على فرص ماريو بالوتيلي في العودة للمنتخب: “أنا أهتم به، وإذا قدم ما كان قادرًا على تقديمه في السابق، سيعود بالطبع لقائمة إيطاليا، كل شيء وارد حدوثه في كرة القدم، لكن علينا التركيز على الشباب وعلى اليورو المقبل، ومن بعده مونديال 2026، وهدفنا الفوز به”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here