كنوز ميديا / ثقافة وفن

دعا رئيس رابطة الثقافة والعلاقات الاسلامية في ايران حجة الاسلام محمد مهدي ايماني بور الى انتاج افلام سينمائية ووثائقية مشتركة بين ايران والعراق والاستفادة من امكانيات قطاع السياحة من اجل بلورة صورة صحيحة للحقائق الموجودة في البلدين.

جاء ذلك اثناء استقباله لوزير الثقافة العراقي حسن ناظم يوم امس السبت حيث اشار ايماني بور الى القضايا الثقافية المشتركة بين ايران والعراق وامكانية جعلها منطلقا للتعاون الثقافي بين البلدين، مبديا استعداد رابطة الثقافة والعلاقات الاسلامية في ايران لتنفيذ برامج التبادل الثقافي مع العراق.

ودعا ايماني بور الى اطلاق حوار بين النخب والمثقفين الايرانيين والعراقيين معتبرا اياه احد السبل الذي يمكن للبلدين من خلاله التعامل مع العالم الخارجي وايصال الحقائق.

واعتبر ايماني بور ان قضية التخويف من ايران وكذلك التخويف من العراق هي من اهم التحديات التي يواجهها البلدين قائلا “نحن نسعى الى توسيع دائرة الحوار الثقافي والاستفادة من كافة الامكانيات لاقناع واغناء الرأي العام في البلدين واذا لم نشرح ما يحصل الان بشكل صحيح فيقوم الآخرون بتأليف وتقديم الروايات كما يحلو لهم”.

من جانبه اعتبر وزير الثقافة العراقي ان زيارته لايران تدل على العزم والارادة الراسخة للبلدين لتطوير النشاطات الثقافية والتعاون المشترك، مضيفا بان وقوف الجمهورية الاسلامية الايرانية الى جانب الشعب العراقي في مواجهة الارهابيين هو واضح وجلي وان الحقيقة تبطل دعايات وسائل الاعلام الاجنبية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here