كنوز ميديا / سياسي

أكد رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، اليوم الإثنين، أن الحشد الشعبي لن يكون طرفاً في المعركة السياسية.

وقال الفياض بكملته في ذكر فتوى الجهاد الكفائي وتابعته (كنوز ميديا) أن “قيادة الحشد ومديرياتها تعمل على جعل الحشد كيانًا رسمياً له كافة الحقوق، مشيرا الى انه “يجب الا نسمح لليد الخارجية الفتك” باستقرار العراق أو السلم الأهلي”.

وأضاف أن “فتوى المرجعية غيرت مسار الأحداث وخلقت للشعب العراقي روحا جديدة لمواجهة الخطر المحدق بالعراق”، مبينا أن “الحشد معناه استحضار القوة والحشد سيبقى رافعاً لراية العراق ولا يتراجع ولا يتقهقر”.

وتابع أن “فتوى الجهاد الكفائي نقلت الشعب العراقي من حالة الانكسار الى التحدي والمنازلة”، لافتا إلى أن “الحشد الشعبي تعرض لمختلف حملات التشويه بهدف اسقاطه”.

وأكد: “سنكون صادقين لحمل الأمانة وحماية الحشد الشعبي من اي مخاطر قد تحيط به”، مشيرا إلى أن “الحشد اثبت انه ثابت الخطى ويستمد قوته من إرث الشهداء والمرجعية”.

وبين أن “الحشد منحاز للشعب ولا يمثل اداة للتسلط أو التحكم وسيكون ضامناً للأمن ولن يكون منحازاً لأي طرف سياسي”.

وأشار إلى أن “الحشد الشعبي يسعى للعمل في بناء العراق وحاضراً في ميادين الاستقرار”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here