كنوز ميديا / سياسي

أبدى الإطار التنسيقي ، موقفاً من استقالة الكتلة الصدرية من مجلس النواب، فيما أكد العمل على استكمال الاستحقاقات الدستورية وتشكيل الحكومة.

وقال الإطار بحسب بيان، إنه “عقد اجتماعه الاعتيادي امس الاثنين لمناقشة اخر تطورات الساحة السياسية”، مؤكداً “استمراره بالخطوات اللازمة لمعالجة الازمة السياسية والمضي في الحوارات مع القوى السياسية كافة لاستكمال الاستحقاقات الدستورية وتشكيل حكومة خدمة وطنية”.

وأشار إلى أنه “كان يأمل ان يمضي مع جميع القوى السياسية لكنه يحترم قرار الكتلة الصدرية بالاستقالة من مجلس النواب”.

وأكد التنسيقي، “مواصلته العمل مع الجميع بما يضمن مشاركة واسعة ويحقق تطلعات وامال شعبنا بالامن والاستقرار والعيش الكريم ويعزز دور ومكانة العراق في المنطقة والعالم”.

ويوم أمس الأحد، قدم نواب الكتلة الصدرية البالغ عددهم 75 نائباً، استقالتهم من مجلس النواب، بطلب من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر؛ وذلك بعد انسداد سياسي دام أكثر من سبعة أشهر، دون أن تتوصل الأطراف السياسية في العراق إلى انفراجة تفضي إلى اختيار رئيس جمهورية ثم تشكيل الحكومة، رغم طرح أكثر من مبادرة من قبل أكثر من طرف.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here