كنوز ميديا / متابعات

أعلن قائد قوات حرس الحدود الايراني العميد احمد علي كودرزي استعداد البلاد لاستخدام الطائرات المسيرة لمراقبة الحدود المشتركة مع العراق وتبادل المعلومات ذات الصلة بين حرس حدود البلدين.

وقال العميد كودرزي خلال الاجتماع الحدودي الثامن لقادة حرس الحدود الإيرانية والعراقية بحضور قائد قوات حرس الحدود العراقي الفريق الركن حامد عبدالله ابراهيم ان العلاقات الحدودية بين البلدين في الظروف الراهنة فريدة للغاية.

وأضاف: ان العلاقة بين قوات حرس الحدود للبلدين ترسخت بشكل ملحوظ من حيث الكمية والنوعية خلال العام الماضي، وهناك تنسيق جيد وتواصل وثيق على الحدود الطويلة بین البلدین ونقترح عقد اجتماع آخر مع الجانب العراقي في آب /أغسطس لتسهيل حركة الزوار.

وتطرق إلى عقد اجتماع مشترك بين وزيري داخلية إيران والعراق وقال ان وزير الداخلية العراقي وعد بإلغاء التأشيرات لألفي شخص يوميا خلال مراسم الاربعين الحسيني.

وأكد قائد حرس الحدود الايراني: حسب التوقعات ، سيزور ما بين 4 و 5 ملايين شخص من إيران والدول الإسلامية العتبات المقدسة في الأربعين الحسيني بهذا العام ، الأمر الذي يتطلب مزيدًا من التنسيق والتآزر بين الجانبين.

ودعا العميد كودرزي إلى تكثيف إجراءات المراقبة على طول الحدود لتحقيق المزيد من الأمن وتفعيل الحدود على مدار الساعة وفتح معبر خسروي لتقليل حجم الزوار الذين يعبرون حدود مهران.

واعلن استعداد حرس الحدود الإيراني لاستخدام الطائرات المسيرة لمراقبة حدود البلدين وتبادل المعلومات ذات الصلة بين حرس حدود البلدين.

وأكد أن الجمهورية الاسلامية الايرانية ضحية للإرهاب والمخدرات في العالم ، وأضاف أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية قدمت حتى الآن 4800 شهيد في سبيل مكافحة المخدرات.

كما دعا العميد كودرزي الى عقد اجتماعات مشتركة في حدود شلمجة وآبادان واقليم كردستان لمكافحة تهريب الاسلحة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here