كنوز ميديا / دولي

دعا نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، الغرب إلى توخي أقصى درجات الحذر والامتناع عن التصعيد.

وقال ريابكوف أن الولايات المتحدة الأمريكية تواصل اللعب بالنار، وهو أمر خطير. وتابع: “حان الوقت لإظهار أقصى درجات الحذر من الجانب الغربي، والامتناع عن التصعيد، وعن تزويد نظام كييف بالأسلحة، خاصة تلك المزعزعة للاستقرار، وأعني أنظمة “هيمارس” HIMARS للصواريخ والمدفعية”.

وردا على سؤال بشأن مخاطر الصدام المباشر ما بين روسيا والغرب الجماعي، أشار ريابكوف إلى أن الدول الغربية تحاول اتهام روسيا بلعب نوع من “الألعاب الإنشائية” فيما يتعلق باستخدام الأسلحة النووية. إلا أن ذلك “غير صحيح بالمرة. فتلك مرة أخرى هي حجج لا قيمة لها، ولا تتوافق مع الواقع. لكننا اعتدنا على حقيقة أن الغرب لم يعد لديه سوى التزييف والكذب، علاوة على محاولات تشويه الواقع المعقد لإرضاء أفكارهم الجيوسياسية وأولوياتهم. ذلك هو المعيار، والملاحظ بشكل خاص في وسائل الإعلام”.

وتابع الدبلوماسي رفيع المستوى: “لقد حذرنا الغربيين بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية أكثر من مرة، من أن محاولاتهم الافتراضية للتدخل المباشر تتكون لها عواقب وخيمة بعيدة المدى. وتحدثت قيادتنا السياسية، والرئيس، وقادتنا العسكريون، ووزير الخارجية، مرارا وتكرارا، حول هذا الموضوع.

أعتقد أن جميع تحذيراتنا قد سمعت جيدا، وأتمنى أن تكون عاملا يؤخذ في الاعتبار”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here