كنوز ميديا / سياسي

أكد ائتلاف دولة القانون، اليوم الخميس، أن تشكيل الحكومة لن يكتمل إلا بعد صعود النواب البدلاء لتعويض المستقيلين، مشيراً إلى أن الاجتماعات من جانب الإطار مستمرة بشكل خطوات مكثفة لغرض إيجاد الآلية المناسبة.  

وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الشمري في تصريح للصحيفة الرسمية تابعه (كنوز ميديا ) إن “استقالة نواب التيار الصدري كانت خيارهم ومضوا فيها، ولابد من تشكيل الحكومة الآن وملء الفراغات الدستورية وفق الاستحقاقات الانتخابية”.  

وأضاف أن “تشكيل الحكومة لن يكتمل إلا بعد صعود النواب البدلاء لتعويض المستقيلين، وبعدها تستكمل الإجراءات بعد نهاية العطلة التشريعية في 10 تموز المقبل، وعلى النواب البدلاء التهيؤ لأداء القسم الدستوري ومن ثم البدء بإجراءات تشكيل الحكومة”. 

وبين أن “الاجتماعات من جانب الإطار مستمرة بشكل خطوات مكثفة لغرض إيجاد الآلية المناسبة”، مشيراً إلى أن “حزب الاتحاد الوطني الكردستاني على توافق مع الإطار، إضافة إلى أن المباحثات جارية لضم الآخرين من النواب السنة، وهناك أمل كبير في انضمامهم”.  

ولفت إلى أن “الإطار التنسيقي يبحث عن توافق ولملمة البيت العراقي بشكل كامل دون إخفاقات، وهو يتعامل مع الجميع وفق مبدأ وطني وإجماع على الرأي والرأي الآخر واحترام جميع الآراء والتفاهم وفق مبادئ أساسية وطنية، وهي ثوابت أساسية لدى الإطار التنسيقي لإيجاد الأرضيات المناسبة للعمل المشترك وبالنهج الوطني”.  

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here