كنوز ميديا / سياسي

قال ممثل المرجعية الدينية العليا السيد أحمد الصافي، اليوم الخميس، إن المرجعية حذرت مرارا وتكرارا حتى وصلنا لمرحلة انهيار البلد.

وقال الصافي، في كلمة له خلال مهرجان فتوى الدفاع المقدس الثقافي السادس، وتابعتها (كنوز ميديا )، إن “قرار الفتوى كان قرارا دينيا وتأريخيا ووطنيا، وأن المرجعية العليا قدرت الظرف وأصدرت قرارها”.

وأضاف، أن “المرجعية شحنت الخوف بالشجاعة والفتوى استطاعت ان توقظ القوى عندنا، ولولاها ما كان الواقع ليتغير”.

وتابع ممثل المرجعية، أن “الفتوى جعلت الوجوه تستقيم إلى الامام فانتصر العراق، وأن شهداء الفتوى كتبوا التأريخ بالدماء”، مؤكدا: “نقول إن البعض وفقوا بالاستجابة للفتوى لا نقول أن المرجعية وفقت بل المرجعية موفقة دائما، والبعض لم يوفقوا بعد استجابتهم لها”.

وتابع، أن “المرجعية حذرت مرارا وتكرارا حتى وصلنا لمرحلة انهيار البلد بسبب صم الاذان عن السمع”، متسائلا: “من أوصل البلد إلى ما قبل الفتوى؟”.

ولفت الصافي، إلى أن “سيد النجف قال انه سيجمع العراقيين بعد دخول العصابات الإجرامية التي استباحت الأرض بالقتل والتخويف”.

وبين، أن “من يعتقد أن الفتنة ستنتهي هو واهم”، مشيرا إلى أن “العراق له تأثير كبير على دول المنطقة”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here