كنوز ميديا / دولي

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن “حزب العمال الكردستاني اتخذ السويد تقريبا رهينة له وإن الحزب يضر بالمصالح الوطنية السويدية”.

وأشار تشاووش أوغلو إلى أن “فعاليات ودعايات حزب العمال الكردستاني في السويد تظهر مدى تراخي السلطات السويدية في تطبيق القوانين في مكافحة الإرهاب”، مشددا على أن هذا الحزب هو “منظمة إرهابية، ولا يضر فقط بتركيا ولكن أيضا بالمصالح الوطنية السويدية”.

ورأى أن “حزب العمال الكردستاني يبذل قصارى جهده لمنع السويد من أن تصبح عضوا في الناتو”، مذكرا بأن أنقرة تريد أن ترى “خطوات ملموسة في الحرب ضد الإرهاب إذا أرادت السويد أن تصبح عضوا في الناتو”.

وأعلن تشاووش أوغلو أن المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن ونائب وزير الخارجية سادات أونال سيتوجهان إلى بروكسل يوم الأحد لمناقشة طلب السويد وفنلندا الانضمام إلى “الناتو”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here