كنوز ميديا / سياسي

قالت خبرات برلمانية،إن بدلاء التيار الصدري، سيزيدون من مقاعد الاطار التنسيقي وحلفاءهم ويجعلهم اغلبية برلمانية.

واغلبية اطارية يعني صعوبة فوز مرشح الحزب الديمقراطي الكوردستاني بالرئاسة، الامر الذي يدفعه الى لعب دور الثلث المعطل بالتحالف مع السيادة.
ويدفع ذلك وفق مصادر مراقبة، الحزب الديمقراطي الكردستاني الى مغادرة العملية السياسية كإجراء تكتيكي ملتحقا بالصدر، اذا ما يأس من تحقيق أهدافه في ظل الأوضاع الحالية.

وقالت صحيفة وشه التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني، في 16 حزيران 2022، عن مصادر في تحالف السيادة إن الانسحاب من مجلس النواب قيد الدراسة ونحن نناقشه، لكننا لم نتخذ قرارا نهائيا.

وأضافت المصادر أن تفاهمات مستمرة بين الديمقراطي وائتلاف السيادة لتنسيق الموقف بعد انسحب حليفهما، التيار الصدري.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here