كنوز ميديا / تقارير

اكدت حكومة كردستان انها تعمل على تأسيس شركتين للنفط، في أحدث خطوة في المعركة بين أربيل وبغداد للسيطرة على قطاع النفط في منطقة كردستان العراق.
وستكون الشركة الأولى باسم كروك وهي مختصة باستكشاف النفط، بينما ستركز الشركة الثانية كومو على تصدير وتسويق الخام من كردستان.
واضافت حكومة كردستان انها عرضت الفكرة وناقشتها مع الحكومة الاتحادية في بغداد في الآونة الأخيرة.
اعلان حكومة كردستان العراق عن المشروع ويأتي بعد خلافات على مدى أشهر بين أربيل وبغداد في أعقاب حكم لمحكمة اتحادية في شباط – فبراير اعتبر الأسس القانونية لقطاع النفط والغاز في كردستان غير دستورية.
وقامت وزارة النفط في بغداد منذ ذلك الحين بمحاولات جديدة للسيطرة على إيرادات منطقة كردستان، وشمل ذلك استدعاء سبع شركات تعمل هناك إلى محكمة تجارية في الـ19 من الشهر الماضي، فيما اشارت عدة مصادر ان جلسة المحكمة التجارية تأجلت مرتين لأن بعض ممثلي شركات النفط الدولية لم يكن لديهم توكيل رسمي لتمثيل هذه الشركات قانونيا، ومن المقرر استئناف جلسات المحكمة في الـ20 من الشهر الجاري.
وزارة النفط العراقية أمرت المقاولين الدوليين الرئيسيين ومقاولي الباطن من خلال شركة نفط البصرة، وشركة النفط الوطنية العراقية بالتعهد بعدم العمل في المشاريع بمنطقة كردستان.
وتم منح الشركات مهلة ثلاثة أشهر لإنهاء العقود أو المشاريع القائمة في قطاع النفط في كردستان وإلا أُدرجت في القائمة السوداء.
وتستخدم وزارة النفط العراقية شركتي محاماة للمساعدة في السيطرة على قطاع النفط في منطقة كردستان.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here