كنوز ميديا / دولي

أكدت إيران، اليوم الإثنين، استمرارها بملاحقة مرتكبي اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني ،بالتنسيق مع الجانب العراقي.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده ، في مؤتمره الصحفي الأسبوعي: “تجري ملاحقة مرتكبي اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني، لافتا الى ان ” ما حدث على التراب العراقي جريمة واضحة”.

وتابع خطيب زاده:”تتم ملاحقة الجناة والمشرفين والمستشارين الذين قاموا بعملية الاغتيال، ويتابع الأصدقاء في العراق تعاوناً استخباراتياً وثيقاً مع القضاء والاستخبارات الإيرانية بصفتهم الجهة المسؤولة عن هذه القضية”.

وكشف بومبيو وزير الخارجية الأميركي السابق مايك بومبيو، في وقت سابق، عن أن الجنرال “سليماني كان منخرطاً في مخطط لقتل 500 أميركي، وقد تمكنت الإدارة الأميركية من الإطاحة بذلك المخطط”.

وأردف أن أميركا عملت على حماية أصولها في العراق ومواطنيها في سورية، وفي كافة أرجاء العالم منذ فترة طويلة جداً.

وبيّن أن “أميركا كانت تراقب تحركات فيلق القدس (في بغداد)، وكانت تعمل على مشروع اغتيال سليماني بشكل مستمر، حتى تسنت لها الفرصة لإيقاف ما كان هجوماً وشيكاً على الموارد والأصول والمواطنين، فأصدر الرئيس الأميركي (دونالد ترامب) القرار بالقضاء على الجنرال سليماني”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here