كنوز ميديا / سياسي

حدد الحزب الديمقراطي الكردستاني، اليوم الاثنين، أمرا سينهي العملية السياسية.

وقال النائب عن الحزب الديمقراطي، طعمة اللهيبي، بحسب الصحيفة الرسمية، إن “الحزب لم يتسلم حتى الآن أي طلب لتثبيت موعد للقاء الإطار التنسيقي”، مبيناً أن “البوصلة السياسية تتجه نحو تغير التوازنات إذا ثبتت استقالة الكتلة الصدرية بوجود النواب البدلاء الاحتياط الأول”.

وبين أن “صعود الاحتياط الأول سيغير التوازنات السياسية ومن أعداد الكتل، ووفق هذه الرؤية سيتبين على الساحة السياسية كيف تنشأ التوافقات السياسية في المستقبل”.

وأكد أن “تشكيل الحكومة ليس أمرا سهلا ويأخذ وقتاً طويلاً في المفاوضات، وإذا لم تكن هناك طريقة لتشكيل الحكومة فمن المؤكد ستنتهي العملية السياسية”.

واوضح أن “الحزب الديمقراطي منفتح على الجميع ويستقبل جميع الآراء ويعمل مع الجميع، لكن التحالف الثلاثي ما زال قائماً، وانسحاب الكتلة الصدرية سيولد حديثاً آخر وسيكون مع تحالف السيادة وسنجتمع معهم على الأسس الجديدة التي سنمضي بها في المستقبل وفق الرؤى الجديدة للوضع السياسي الراهن”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here