كنوز ميديا / سياسي

أكد عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني هيثم المياحي،أن الحكومة سوف تشكل إذا لم يعود زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بعد استقالة الصدريين، مشيراً الى أن حزبه أصبح بيضة القبان.

وقال المياحي خلال لقاء متلفز تابعته كنوز ميديا : نحن ماضون باتجاه تشكيل الحكومة، مشدداً بالقول كل المفاوضات وما حدث هناك شي غريب كل ما يجر في البيوتات هو في السر.

وأعرب المياحي عن أمله أن تعود الكتلة الصدرية، مضيفاً إذا لم يرجع الصدر بعد المفاوضات سوف تشكل الحكومة.

وتابع أن الديمقراطي الكردستاني أصبح بيضة القبان بعد انسحاب الكتلة الصدرية، مشيراً الى أن تشكيل الحكومة أصبح واجباً علينا جميعاً.

وفي ذات السياق، قال أحمد كاني، عضو مجلس قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني، إن انسحاب كتلة الصدر أمر يخصهم، لكن الوضع السياسي في العراق أصبح أكثر تعقيدا مع انسحاب الكتلة الصدرية وتعمقت المشاكل.

واضاف: الحلول أكثر صعوبة، حتى الآن، لا توجد أسباب محددة على انسحاب الصدر من البرلمان، سوى أن المشكلة الداخلية الشيعية مشكلة عميقة ونتيجة للتدخل الإقليمي.

واستطرد إن الحزب الديمقراطي الكردستاني كان لديه لجنة تفاوض وكان لديه تحالف مع الصدر ومازال باقياً، لكننا قلنا دائما إن هذا لا يعني أنه لن يكون لدينا أي اتصال مع الأحزاب الشيعية والعراقية الأخرى، نريد تفاهما بين جميع الأطراف العراقية.

يشار الى أن نواب الكتلة الصدرية قدموا قبل أيام استقالاتهم الى رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، بأمر من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here