كنوز ميديا / دولي

رفض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون استقالة رئيسة الوزراء إليزابيث بورن، لتتمكن الحكومة من متابعة مهامها والتصرف في هذه الأيام.

وأعلنت الرئاسة الفرنسية أن ماكرون سيجري مشاورات سياسية لتحديد الحلول البناءة الممكنة لخدمة الفرنسيين، وذلك قبل سلسلة لقاءات مع زعماء الأحزاب في قصر الإليزيه.

رفض الرئيس الفرنسي عرض رئيسة الوزراء إليزابيث بورن بالاستقالة في أعقاب نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت الأحد، وفقد ماكرون غالبيته المطلقة في الجمعية الوطنية، بحسب النتائج المعلنة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here