كنوز ميديا / سياسي

أكدت عضو مجلس النواب العراقي زهرة البجاري، أن الجلسة الاستثنائية المقبلة للبرلمان ستشهد أداء اليمين الدستورية للنواب البدلاء، مبينة أن مقاعد الإطار التنسيقي سترتفع إلى نحو 123 مقعداً وبالتالي سيكون الكتلة الأكبر التي تسمي رئيس الوزراء.

وقالت البجاري إن “الجلسة الاستثنائية التي دعت اليها هيئة رئاسة مجلس النواب ستشهد أداء القسم الدستوري للنواب البدلاء عن نواب الكتلة الصدرية”، مبينة أن “مقاعد الإطار الشيعي ستصل ما بين 120 الى 123 نائبا وبالتالي سيكون الكتلة الأكبر عددا داخل مجلس النواب”.

وأضافت، أن “الإطار بعد أداء اليمين الدستورية للنواب الجدد سيتقدم بطلب الى هيئة الرئاسة مقترن بتواقيع نوابه لغرض اعلان نفسه الكتلة الأكبر، وبالتالي سيتم تكليفها بتسمية رئيس الوزراء بعد التصويت على رئيس الجمهورية المقبل”.

يذكر ان مجلس النواب دعا أعضاء المجلس لحضور جلسة استثنائية ستعقد بعد غد الخميس، استناداً إلى أحكام المادة 58 أولاً من الدستور، وبناءً على طلب عددٍ من أعضاء المجلس .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here