كنوز ميديا / سياسي

أصدرت كتائب حزب الله في العراق، أمس الخميس، بيانا أعقب أحداث جلسة البرلمان والتي شهدت إداء اليمين الدستورية للنواب البدلاء عن الكتلة الصدرية المستقيلة.

وقالت الكتائب في بيان إن “المُقاومةَ الإسلاميّة والحشدَ الشعبيَّ وُجِدَا للدفاع عن الأرض، والعِرض، والمُقدَّسات؛ وستبقى المقاومة داعمة لأبناء شعبنا الأبيّ، ولكلّ المخلصين داخل الحكومة وخارجها، وهو النهج الذي لن نَحِيد عنه إلى ما شاء الله”.

وأضافت “وعلى الرغم من أننا لم نشارك في الحكومات السابقة أو في تشكيل الحكومة الحالية غير أننا لم نغفل يوماً عن مراقبة الأداء السياسيّ وسيكون لنا موقفٌ ضدّ المتصدّين له فيما إذا مسَّ أداءهم سيادة البلاد والإضرار بمصالح الناس وحاجاتهم”.

وتابعت الكتائب، إنّ “ما عاناه ويعانيه شعبنا الصابر من مصادرة حقوقه الأساسية والتقصير في تقديم الخدمات التي تُعدّ من استحقاقاته الأساسيّة، والتي تضمن له الحياة الكريمة؛ يقتضي أن لا يكون للمُفسدين أيّ دور في إدارة شؤون البلاد والعِباد”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here