كنوز ميديا / امني

اتهمت كتائب “حزب الله” العراقية، مجاميع مرتبطة بالمخابرات التركية بالوقوف وراء استهداف حقول النفط والغاز بمنطقة كردستان العراق.

وقال المتحدث باسم الكتائب، جعفر الحسيني، في تغريدة له على “تويتر”، السبت، إنه “بحسب معلومات الجهد الاستخباري والأمني فان مجاميع مارقة تسكن طوزخورماتو على ارتباط بالمخابرات التركية هي من تقوم بقصف حقول كردستان”.

ودعا الحسيني “الحشد الشعبي إلى ملاحقة المتورطين وتسليمهم للعدالة لينالوا جزاءهم العادل”.

كتائب حزب الله العراق: مجاميع مرتبطة بتركيا وراء قصف حقول كردستان

وكانت الهيئة التنسيقية للمقاومة العراقية، قد قالت في بيان إنه “نعتقد أن ما حصل من عمليات استهداف لبعض الشركات في السليمانية عمل تخريبي”، مؤكدة أن استهداف الشركات في السليمانية تقف خلفه جهات خارجية.

وأَضافت الهيئة أن الغرض من الاستهداف هو تقويض الجهود المبذولة للخروج من أزمة البلاد، محذرة من “محاولات إرباك الوضع الأمني وخلط الأوراق من قبل من يريد ببلدنا سوءاً”.

بدوره، أدان الرئيس العراقي برهم صالح “الاعتداء الصاروخي الذي استهدف حقل كورمور الغازي شمالي العراق”.

ونشر صالح تغريدة عبر حسابه في “تويتر”، جاء فيها أن “الاعتداءات التي طالت حقول النفط والغاز في كورمور وغيرها من المناطق، هو استهداف لاستقرار البلد، وضرب للاقتصاد الوطني”.

وأَضاف صالح أن “لا خيار لنا إلّا أن نقف بحزم ضد هذه المحاولات الإجرامية الآثمة، وعلى جميع القوى الوطنية التكاتف لدعم الأجهزة الأمنية وترسيخ مرجعية الدولة وسيادة القانون”.

وتعرض محيط حقل كورمور الغازي في قضاء جمجمال التابع للسليمانية، يوم الجمعة، لهجوم صاروخي، فيما لم تعرف الأضرار حتى الآن.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here