كنوز ميديا / اقتصاد

أكد البنك الدولي، يوم الاربعاء، ان العراق لديه فرصة لتنويع اقتصاده ومعالجة أزمة رأس المال البشري.

وقال الممثل الخاص البنك الدولي في العراق رمزي نيمان خلال مؤتمر (الوصول إلى التمويل) ان “العراق بدأ يخرج تدريجيا من الازمة بعد انكماش اقتصاده في العام 2020 على إثر تراجع أسعار النفط”، مبينا ان “الاقتصاد العراقي نما في العام 2021 مع ارتفاع أسعار النفط وزيادة العائدات النفطية”.

واضاف ان “البنك الدولي يرى أن “العراق يتمتع بفرصة لإعادة توجيه البرنامج الحكومي وتنويع الاقتصاد ومعالجة أزمة رأس المال البشري في البلاد”، مشيرا الى ان “البنك الدولي يرى أن الحلول تكمن في دعم الشركات الصغيرة وإنشاء ودعم المشاريع والشركات من خلال الدعم الإلكتروني”.

ويعد استمرار الدولة العراقية بالاعتماد على النفط كمصدر وحيد للموازنة العامة يجعل العراق في خطر من الأزمات العالمية التي تحدث بين الحين والآخر لتأثر النفط بها، مما يجعل العراق يتجه في كل مرة لتغطية العجز عبر الاستدانة من الخارج او الداخل وهو بذلك يشير إلى عدم القدرة على إدارة أموال الدولة بشكل فعال، والعجز عن إيجاد حلول تمويلية بديلة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here