كنوز ميديا / رياضة

كشف وزير الشباب والرياضة، رئيس الاتحاد العراق لكرة القدم، عدنان درجال، اليوم الخميس، تشكيل لجنة برئاسة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، لمتابعة استعدادات استضافة بطولة خليجي 25 في البصرة.

وذكر الاتحاد، في بيان تلقته (كنوز ميديا )، أن “وزير الشَباب والرياضة، رئيس الاتحاد العراقيّ لكرةِ القدم، عدنان درجال، قدم التهنئةَ للشعبِ العراقي لإقرارِ المكتب التنفيذي لاتحادِ كأس الخليج العربي لكرةِ القدم إستضافة البصرة بطولة خليجي 25 في كانون الثاني/ يناير 2023”.

وقال درجال، خلال المُؤتمر الصّحفي الخاصّ بإعلانِ اتحاد كأس الخليج العربيّ لكرةِ القدم عن تنظيمِ البصرة خليجي 25، في مقرّ الاتحادِ، وتابعته (الرابعة): “أتقدمُ بالشكرِ والامتنان إلى رئيسِ الوزراء مصطفى الكاظمي الداعم والمُساند لاستضافةِ البصرة بطولة كأس الخليج من خلال مساهمته بالاتصالِ مع دولِ مجلس التعاون الخليجي، فضلاً عن تسخيرِ جميع الإمكانات للوصولِ إلى ما ننشدهُ، والشكرُ موصولٌ إلى الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، رئـيـس الاتحادين الخليجي والقطري لكرة القدم، ورؤساء الاتحادات الكرويّة الخليجيّة، والشكر لوزراءِ الشباب والرياضة السابقين واتحاد الكرة والهيأة التطبيعيّة ولمحافظ البصرة أسعد العيداني وحكومته المحليّة”.

وأضاف: “كما أشكر الدوائر البلديّة والصحيّة والخدمية والأمنيّة لتقديمهم الدعم والجهد والمساندة وتوفير كل المتطلباتِ اللازمة لتحقيق الهدف المنشود، والشكر أيضا إلى اللجنةِ الفنية في الاتحاد الخليجي لكرةِ القدم واللجنة الأمنية، كذلك الشكر إلى الأخ جاسم الرميحي الأمين العامّ على مساهمته الجادةِ والحثيثة لتحقيق ما نتمناه ألا وهو اللعب في البصرة، كذلك الشكر لجماهيرنا التي كانت مساهمتها كبيرةً لتحقيق هذا الانجازِ المُستحق”.

وأردفَ قائلاً: “نحن الآن أمام تحدٍ كبيرٍ، إذ لا يفصلنا عن موعدِ انطلاق البُطولة إلا ستة أشهر وهو ما يلزمُ من الجميع أن نعمل عملاً كبيراً وكثيراً وجهداً مضاعفاً لما احتجنا إليه منذ سنوات طويلة”.

وتابع، أن “البُطولة كانت في وضعٍ خطيرٍ بسبب عدم اكتمالِ ملعبا لميناء ولكن لله الحمد وعلى مدى ثلاثةِ أشهر انقلبت المعادلةُ رأساً على عقب من خلال المتابعةِ والجهد الكبير لوزارةِ الشباب والرياضة ودوائرها، إذ عملنا على وجودِ مدراء عامين من الوزارة للتواجدِ في ملعب الميناء للوصولِ بالعمل إلى مراحل متقدمة، وهو ما حصلَ بالفعل”.

ولفت إلى أن “التقرير الأخير للجنةِ الفنية في الاتحادِ الخليجي لكرةِ القدم كان إيجابياً جداً، ومن خلال متابعة وجهود الأمين العامّ لاتحاد كأس الخليج العربيّ لكرةِ القدم جاسم سلطان الرميحي، وأعضاء اللجنة الفنية والأمنية الذين كانوا حريصين جداً على متابعةِ كل صغيرة وكبيرة من أجل استضافةِ البصرة لبطولة خليجي 25”.

وبيّنَ درجال: “ستكون هناك لجنةٌ عليا برئاسةِ رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي للإستعدادِ الأمثل بما يليقُ في العراق واسمه وتأريخه الرياضيّ على الساحةِ الدوليّة، وستكون هناك ورشُ عمل وورشٌ تدريبيّة لتطويرِ الملاكات الإدارية في كل مفاصل العمل الرياضي، وستكون هناك استعانةٌ بالأشقاءِ العرب ومن دولِ مجلس التعاون الخليجي ممن لهم تجربةٌ سابقةٌ في عمليةِ التنظيم”.

وخلص إلى القول: “وقررنا تشكيلَ لجنة إعلاميّة من كل إعلاميي دول مجلس التعاون الخليجي، وعلينا التعاونُ منذ الآن وبذل الجهد المضاعف للوصولِ إلى ما نبتغيه”، موضحاً: “سنعملُ على الاستعانة بالفرق التطوعيّة في محافظةِ البصرة بنسبةِ كبيرةٍ جداً”.

وأكد، أن “الإعلام الرياضي العراقي هو عينُ وزارة الشباب والرياضة واتحاد الكرة لمراجعةِ العمل ومُساندة القائمين على البطولةِ للوصولِ إلى المثاليةِ التي نريدها”، كاشفاً عن أن “هناك دعوةً لعقد اجتماعٍ لرؤساء الاتحادات الخليجيّة الكرويّة في محافظةِ البصرة لرؤيةِ المدينة والتطور العمراني فيها على أرضِ الواقع”.

ونوهَ إلى أن “اتحاد الخليج العربي لم يمنح العراقَ هذا الحق مجاملةً لولا رؤيتهم كل شيء على أرضِ الواقع من الأمن والأمان وكل الأمورِ التي تمت تهيئتها بالكامل، وعلينا أن نعي جيداً أننا سنرفعُ خلال الفترةِ المقبلة شعارَ العراق أولاً ولا شيء سواه”.

وفيما إذا كانت هناك ميزانيةٌ محددة للحدث الخليجي، قال درجال: “تحدثت مع رئيسِ الوزراء والكرة الآن في ملعبِ الحكومة، وسيكون هناك عملٌ جادٌ لتهيئة كل المستلزمات، ومنها الجانب المادي، وستكون هناك شركاتُ دعاية ورعاية وتسويق وشخصيات إداريّة للتعاون معنا من أجل إنجاحِ هذه البطولة”.

واختتمَ وزير الشباب والرياضة رئيس الاتحاد، عدنان درجال، حديثه بالقول: “بالتأكيد إن موعد إقامة قرعة بُطولة خليجي 25 هو أمرٌ فني ننتظرُ تحديده من قبل اتحادِ كأس الخليج، ومن المرجح أن يكون بين شهري آب وأيلول المُقبلين”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here