كنوز ميديا / متابعات

أبدت العديد من القوى والأحزاب السياسية والشخصيات ردود فعل على دعوة السيد مقتدى الصدر لإجراء انتخابات مبكرة وحل البرلمان .

الديمقراطي الكردستاني :

عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني ريبين سلام قال ” أن الديمقراطي الكردستاني مع الحوار والتهدئة ولا يريد التصعيد داخل البيت الشيعي ” مضيفا ” اذا كانت الانتخابات المبكرة تعني حلا للازمة السياسية وانهاء الخلاف داخل المكون الشيعي بين الإطار التنسيقي والتيار الصدري فالحزب الديمقراطي معها ولا نخشاها ” 

تحالف السيادة :

أكد رئيسه خميس الخنجر دعمه لمضامين خطاب الصدر نحو انتخابات مبكرة ، ووفق ما وصفها ” بمعايير جديدة وقوانين عادلة تسمح بمنافسة حقيقية “

ائتلاف الوطنية :

عد رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي الانتخابات المبكرة هي ” المخرج الوحيد ” من الأزمة السياسية في العراق . واشترط علاوي أن تكون الانتخابات بإشراف القضاء العراقي والأمم المتحدة ” 

وشدد على ” أن الحوار الوطني المبني على أسس واضحة هو السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة ” 

دولة القانون :

قال رئيس كتلة دولة القانون نوري المالكي أن الحوارات الجادة التي نأمل منها حسم الخلافات تبدأ بالعودة الى الدستور .

وكان زعيم التيار الصدري دعا اليوم الى اجراء انتخابات مبكرة . موضحا أنه لم يقرر بعد خوض الانتخابات الجديدة من عدمها . ووجه انتقادا للطبقة السياسية في العراق معتبرا أن الشعب العراقي سئم الطبقة الحاكمة برمتها ، مضيفا أنه لن يكون ” للوجوه القديمة ” وجود من خلال عملية ديمقراطية مبكرة بعد حل البرلمان .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here